Skip to main content
Menu
المواضيع

الجيش الاسرائيلي يخلي ثانية سكان التجمع السكنيّ خربة حمصة لغرض التدريبات العسكريّة، ويسلم أوامر إخلاء لثلاث تجمّعات سكنيّة أخرى

عائلة تعود الى بيتها في خربة حمصة. تصوير: عارف ضراغمة، بتسيلم. 10/6/2015.
عائلة تعود الى بيتها في خربة حمصة. تصوير: عارف ضراغمة، بتسيلم. 10/6/2015.

جرى صبيحة اليوم الأربعاء، 10/6/2015، إخلاء عشر عائلات من تجمّع خربة حمصة السكنيّ في شمال غور الأردن من بيوتهم، لصالح إجراء تدريبات عسكريّة في أراض مجاورة لبيوتهم. ويصل تعداد أفراد هذه العائلات إلى 69 نسمة، من بينهم 43 قاصرًا، وطُلب منهم إخلاء بيوتهم الساعة السادسة صباحًا. وقد أخذ أفراد العائلات معهم المياه والغذاء والمواشي وانتقلوا إلى مناطق بعيدة عن أراضيهم. ومع عودتهم اكتشف السكّان أنّ مناطق الرعي ومناطق زراعيّة قد احترقت، جراء نيران الجيش على ما يبدو، فيما ثٌقبت حاويات المياه المستخدمة لسقي المواشي بالرصاص. وقال السكّان أيضًا إنه تبقت في المناطق المجاورة لسكناهم بقايا ذخيرة.

في يوم 3/6/2015 حضر ممثلو الإدارة المدنيّة إلى التجمّع السكانيّ وسلّموا السكان أمرًا يفرض عليهم إخلاء مواقعهم في 10/6/2015 و16/6/2015 أيضًا، لمدّة سبع ساعات، بدءًا من الساعة السادسة صباحًا. وعلى مرّ السنتيْن الأخيرتيْن طُولب السكّان في خربة حمصة بإخلاء مواقعهم أكثر من 40 مرّة لفترات زمنيّة مختلفة، لغرض إجراء التدريبات العسكريّة. وجرت عمليّة الإخلاء الأخيرة في مطلع أيار المنصرم، وكان المسّ بالعائلات وقتها صعبًا للغاية لأنهم طولبوا بإخلاء مواقعهم لعدّة ساعات كلّ يوم على امتداد أسبوع كامل. ومن بين العائلات العشر التي اضطرت لإخلاء مواقعها اليوم، هناك ثماني عائلات منها أخلت مواقعها في شهر أيّار أيضًا

اراضي زراعية معبدة تحترق جراء التدريبات العسكرية. تصوير: عارف ضراغمة، بتسيلم. 10/6/2015.
اراضي زراعية معبدة تحترق جراء التدريبات العسكرية. تصوير: عارف ضراغمة، بتسيلم. 10/6/2015.

إلى جانب ذلك، سلّم ممثلو الإدارة المدنيّة يوم 8/6/2015 أوامر إخلاء مؤقتة لسكّان تجمّعات خربة المالح وعين الميتة والبرج، وطولبت هذه التجمّعات بإخلاء بيوتها والابتعاد عنها في 11/6/2015 وفي 17/6/2016، بين الساعات 6:30 و12:30. وتعيش في هذه التجمّعات الثلاثة المتجاورة 29 عائلة يصل تعداد سكّانها نحو 180 نسمة، من بينهم أكثر من 100 قاصر.

إنّ إخلاء عائلات كاملة مع أطفالها بإنذار قصير منوط بصعوبات جمّة، إذ أنّهم يفتقرون لمكان منظّم يمكثون فيه، وبسبب ضرورة الاهتمام بتوفير المأوى والغذاء والشراب لكلّ أفراد العائلة بعيدًا عن البيت، وخصوصًا وسط ظروف مناخيّة صعبة في غور الأردن. ويتّضح بجلاء من محضر جلسة جرت يوم 27/4/2014 في لجنة شؤون "أيوش" (الضفة الغربيّة) التابعة للجنة الخارجيّة والأمن في الكنيست، والذي نُشر في موقع "هآرتس"، أنّ طرد الفلسطينيّين من هذه المناطق يشكّل أحد أهداف إجراء هذه التدريبات. يجب على إسرائيل أن تتوقّف فورًا عن عمليّات الإخلاء المؤقتة للتجمّعات السكنيّة بهدف إجراء التدريبات، وأن توقف كلّ الفعاليات الأخرى التي تقوم بها في محاولة لإخلاء السكّان الفلسطينيّين من المنطقة قسرًا.

صهاريج المياه التي اتلفها اطلاق النار في خربة حمصة. تصوير: عارف ضراغمة، بتسيلم. 10/6/2015.
صهاريج المياه التي اتلفها اطلاق النار في خربة حمصة. تصوير: عارف ضراغمة، بتسيلم. 10/6/2015.

ذخيرة تركت في الميدان في خربة حمصة. تصوير: عارف ضراغمة، بتسيلم. 10/6/2015.
ذخيرة تركت في الميدان في خربة حمصة. تصوير: عارف ضراغمة، بتسيلم. 10/6/2015.