Skip to main content
Menu
المواضيع

القانون الدولي

يحدّد القانون الدولي قواعد غايتها توفير الحماية - ولو في حدّها الأدنى - للبشر الذين لا يملكون حماية أخرى. إسرائيل ملزَمة بهذه القواعد في ممارساتها في الأراضي المحتلّة ولكنّها تتملّص من ذلك - سواء بادّعاء أنّ أحكام القانون الدولي لا تسري عليها أو عبر فذلكات قانونيّة تفرغها من أيّ مضمون. نتيجة هذه الممارسات هي السلب والقمع والتجبّر والقتل - برعاية تأويلات شكلية فارغة لأحكام القانون التي أعدّت أصلاً لمنع هذا كلّه. إسرائيل بدلاً من أن تعتبر أحكام القانون الدولي بوصلة أخلاقيّة تسخّرها كمرشد في الانتهاك المنهجيّ لحقوق الإنسان.

 

لقراءة المزيد >>
محتوى الفيديو

إفادة مصورة لرسمي الخطيب

رسمي الخطيب كان في الثالثة عشر من عمره في شهر تشرين اول 2005، عندما كان يلعب كرة القدم مع أصدقائه. أطلق جندي النار باتجاه الأولاد واصلبه. منذ وقتها أصبحت ذراع رسمي اليسرى مشلولة.في هذه الأيام، تطالب الحكومة بتمرير اقتراح تعديل لقانون الأضرار المدنية…
اصدارات

بلا حسيب أو رقيب

في العقدين الأخيرين أنشأت الدولة واقعًا يمكّنها من التملّص شبه التامّ من دفع التعويضات للفلسطينيين المتضرّرين على يد قوّات الأمن، رغم أنّ هذا واجبها الذي ينصّ عليه القانون الدولي. تقرير جديد تنشره بتسيلم هذا الصباح (الأربعاء، 8 آذار) يتقصّى كيف جرى…

للمزيد حول ذات الموضوع:

وسائل إعلام ذات صلة: