Skip to main content
Menu
المواضيع

غور الأردن

تمتدّ منطقة الأغوار وشماليّ البحر الميت على ما يقارب 30% من مساحة الضفة الغربية ويسكن في المنطقة نحو 65.000 فلسطيني ونحو 11.000 مستوطن.تشكل هذه المنطقة احتياطي الأرض الأكبر بالنسبة للفلسطينيين إلا أن إسرائيل قد استولت على الغالبية العظمى من مساحتها كما تستغله لصالح احتياجاتها هي فقط بهدف ضمّها إلى إسرائيل بحُكم الأمر الواقع (دي فاكتو). بالمقابل تعمل إسرائيل على إنهاء الوجود الفلسطيني في الأغوار: تمنع الفلسطينيين من استخدام نحو 85% من مساحتها وتقيّد وصولهم إلى مصادر المياه وتمنعهم من بناء المنازل. إضافة إلى ذلك تعمل السلطات الإسرائيلية على تهجير أكثر من 50 تجمع سكّاني منتشر في أنحاء منطقة الأغوار عن طريق تحويل حياتهم إلى مستحيلة.

لقراءة المزيد >>
محتوى الفيديو

الإدارة المدنيّة أخلت مؤقتًا خمسين أسرة من أربع تجمّعات في الأغوار الشماليّة

في العاشرة من صباح يوم أمس الأربعاء الموافق 6.2.19 وصل مندوبو الإدارة المدنيّة برفقة جيبات عسكريّة إلى أربع تجمّعات: خربة الراس الأحمر والبرج وخربة المالح وخربة عين الميتة - في الأغوار الشماليّة. أمرت القوّات أكثر من خمسين أسرة بإخلاء منازلها…

للمزيد حول ذات الموضوع:

وسائل إعلام ذات صلة: