Skip to main content

افتحوا عينيكم | مدونة الصور

نيسان 2020

كورونا في بيت لحم

מרווה ר'אנם, בצלםشاءت الصّدف أن تنتقل مركّزة المعلومات في بتسيلم مروة غنّام للسّكن في بيت لحم قبل إغلاق المدينة.

من انتقال مصحوب بطاقات إيجابيّة إلى إغلاق شبه تامّ 

أنا في الـ30 من عمري من مواليد حيفا وانتقلت للسّكن وحدي - في منزل كبير في مدينة غريبة عنّي نوعاً ما محاطة بالحواجز ومطوّقة بجدار. أضطرّ لعبور حاجز في طريقي من وإلى عملي في القدس، ولكن بعد تجربة العيش في القدس طوال سبع سنوات وجدت بيت أحلامي في مدينة فلسطينيّة ساحرة - بيت حجر قديم فيه نوافذ كثيرة تُدخل الضوء وتبعث الأمل. 

عندما قالت لي أمّي إنّها تخشى أن تغلق الطرق فلا أتمكّن من زيارتهم هدّأت من روعها. قلت لها هذا لن يحدث. ولكنّني أعرف تماماً أنّ هذا قد يحدث فأنا اكتب لبتسيلم تقارير…