Skip to main content
Menu
المواضيع

قيود على الحركة والتنقّل

فرض القيود على حركة الفلسطينيين سكّان الأراضي المحتلّة هو أحد الأدوات المركزية في يد إسرائيل للسيطرة عليهم وتسيير نظام الاحتلال. إنّها تقيّد حركتهم داخل الضفة الغربية وأيضًا عبورهم بين قطاع غزّة والضفة الغربية ودخولهم إلى القدس الشرقية وإسرائيل، وسفرهم إلى الخارج - وكلّها رَهن بتصريح تصدره إسرائيل تعسّفيًّا ضمن إجراءات بيروقراطيّة مطوّلة وعديمة الشفافية؛ كما تُبطله تعسّفيًّا إذا أصدرته. هذا الواقع يفرض على الفلسطينيين حياة ملؤها انعدام اليقين ممّا يعقّد أبسط المهام وإمكانيّة تخطيط حياتهم كما يلغي أيّة فرصة للتطوير الاقتصادي المستقرّ.

 

لقراءة المزيد >>
محتوى الفيديو

طيلة ستّة أيّام أغلق الجيش المدخل الرّئيسي لحارتَي غيث والسّلايمة في الخليل

في يوم الجمعة الموافق 4.5.2017 بنى الجيش إضافة إلى الجدار الذي أقامه في عام 2012 عند المدخل الرئيسي لحارتَي غيث والسّلايمة في الخليل. نُصبت في الجدار بوّابة واحدة وحينها أبلغ الجيش السكّان أنّ الجنود سوف يفتحونها ويتيحوا للسكّان العبور منها يوميًّا…
اصدارات

الحياة في ظلّ المضايقات

بعد مضيّ عقد من الزمن على بناء الجدار الفاصل، يتضح بجلاء الانتهاك الكبير الذي لحق بالسكان الفلسطينيين الذين شُيّد الجدار على أراضيهم. فبعد استكمال قرابة ثلثي المسار، تقلص النشاط الزراعي-الاقتصادي في هذه المناطق. كما أنّ الفصل الجغرافي بين المجموعات…

وسائل إعلام ذات صلة: