Skip to main content
Menu
المواضيع

الإدارة المدنيّة تهدمُ 22 بيتا في تجمّعات سكنية في منطقة اطلاق النار 918

وصلت صباح اليوم الثلاثاء، الموافق 2/2/2016، قوات من الإدارة المدنية والجيش الاسرائيلي، إلى التجمّعات السكنية خربة جنية وخربة الحلاوة في جنوب جبال الخليل، وهما تجمّعان يتواجدان في منطقة أعلن عنها الجيش في السابق كمنطقة إطلاق نار 918. في خربة جنية، هدمت القوات 15 مبنى سكنيًا، سكن فيها 60 فردًا، بينهم 32 قاصرًا. في وقت لاحق من صباح الثلاثاء، وصلت القوات أيضا إلى تجمع خربة الحلاوة ودمّرت سبعة مبان سكنية أخرى، حيث سكن فيها 50 فردًا بينهم 32 قاصرًا. كما وصادرت الإدارة المدنيّة، والجيش، ثلاثة ألواح تعمل بالطاقة الشمسية في خربة جنية واثنين من الألواح الشمسية في خربة الحلاوة، والتي تبرعت بها للمواطنين المنظّمات الإنسانية.


هدم منازل في خربة جنبة. تصوير: نصر نواجعة، 2/2/2016.

تمّ تنفيذ عمليّات الهدم هذه، بعد أن انتهت أمس، الاثنين الموافق 1/2/2016، عملية الوساطة بين السلطات وسكان التجمعات دون الوصول إلى اتفاق، وهي عملية بدأت في أواخر عام 2013. أمس مع الإعلان عن انتهاء عملية الوساطة، وصل ممثلون عن الإدارة المدنية إلى التجمّعات السكنية المتواجدين في منطقة 918 وبدأوا بتصوير المباني تمهيدا لهدمها. وكانت هذه المباني، التي تم هدمها من قبل السلطات صباح اليوم، قد شُيّدت في العامين الماضيين، خلال الفترة التي جرت فيها عمليات الوساطة. خلال فترة ما بعد الظهر، أصدرت محكمة العدل العليا أمرا احترازيا بمنع هدم قسم من المنازل إلى حين انعقاد جلسة النظر فيها، وذلك في أعقاب التماس عاجل تقدم به مركز "سانت ايف". وبعد الانتهاء من عملية الوساطة بدون اتفاق، من المتوقع أن يُستأنف في المستقبل القريب النضال القضائيّ لسكان التجمعات ضد إعلان السلطات عن الأرض كمنطقة إطلاق نار ومحاولة طردهم.

هدم منازل في خربة جنبة. تصوير: نصر نواجعة، 2/2/2016.
هدم منازل في خربة جنبة. تصوير: نصر نواجعة، 2/2/2016.

هدم منازل في خربة جنبة. تصوير: نصر نواجعة، 2/2/2016.
هدم منازل في خربة جنبة. تصوير: نصر نواجعة، 2/2/2016.

مصادر ألواح تعمل بالطاقة الشمسيّة في خربة جنبة. تصوير: نصر نواجعة، بتسيلم، 2/2/2016
مصادر ألواح تعمل بالطاقة الشمسيّة في خربة جنبة. تصوير: نصر نواجعة، بتسيلم، 2/2/2016