Skip to main content
Menu
المواضيع

قبية- اكتظاظ- بناء بلا ترخيص- أوامر هدم

قرية قبية. تصوير: اياد حداد، بتسيلم. 25/12/2012
قرية قبية. تصوير: اياد حداد، بتسيلم. 25/12/2012

تقع قرية قبية في مركز الضفة الغربية، غربيّ رام الله، على بعد قرابة كيلومتريْن فقط شرقيّ الخط الأخضر. وتمتدّ أراضي القرية على 5,130 دونمًا. وبلغ عدد سكان القرية في التعداد السكانيّ الفلسطينيّ عام 2007، 4,900 نسمة، ويعيش فيها اليوم قرابة 6,000 نسمة. في عام 1991 جهّزت الإدارة المدنية خارطة هيكلية للقرية، شملت 742 دونمًا. وقد حصرت الخارطة مساحة القرية العمرانية في تلك الفترة ولم تشمل مساحات أخرى للتوسّع المستقبليّ. وعرّفت اتفاقية أوسلو قرابة 1,100 دونم من أراضي قبية –قرابة 21.5%- على أنها منطقة B، وهي اليوم تشكّل المنطقة التي يُسمح لسكان القرية بالبناء عليها. أمّا سائر أراضي القرية، وهي أكثر من 4,000 دونم (قرابة 80%) فقد عُرّفت على أنها منطقة C.

ومع الازدياد السكانيّ في القرية قلّت فيها الأراضي الشاغرة للبناء وارتفع سعرها جدًا، فيما ازداد الاكتظاظ في داخل المنازل. نتيجة لهذا الوضع، بدأ سكان من القرية ببناء منازل على أراضي القرية في منطقة C. وقد قال رئيس مجلس قرية قبية، وحيد حسين عبد قطنة، لبتسيلم في نهاية كانون الأول 2012، إنه توجد في قبية اليوم قرابة 850 عمارة تقع في ضمن الخارطة الهيكلية، وقرابة مئة عمارة أخرى تقع خارجها –في منطقة C- شمال غرب القرية، وجنوبها وشرقها. وأصدرت الإدارة المدنية أوامر وقف عمل ضدّ 34 منزلاً وعمارتيْن زراعيتيْن شُيّدت في هذه الأحياء، بدعوى عدم وجود رخصة بناء. ويعيش في هذه المنازل 196 شخصًا، غالبيتهم من الأطفال. ويقوم مركز القدس لحقوق الإنسان بتمثيل أصحاب المنازل التي يتهدّدها خطر الهدم، وقد توجّه باسمهم إلى الإدارة المدنية بطلب الحصول على رخصة بناء. ولم تقم الإدارة المدنية بإصدار قرار يخصّ هذه المنازل حتى الآن.

صورة جوية لقرية قبية مرسوم عليها حدود الخارطة الهيكلية من العام 2007 والبناء
صورة جوية لقرية قبية مرسوم عليها حدود الخارطة الهيكلية من العام 2007 والبناء "الغير قانوني" وحدود المنطقة B.