Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

مظاهرات

حرية التظاهر والمَسيرات هي إحدى الحريات الأساسية الخاصة بكل إنسان. الجيش الإسرائيلي لا يعترف بسريان هذا الحق في الاراضي المحتلة، وهو يعمل في السنوات الأخيرة من أجل غاية معلنة وهي وقف التظاهرات الدائمة التي يقوم بها ناشطون فلسطينيون وإسرائيليون وأجانب ضد بناء الجدار الفاصل وضد استيلاء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية. وتجري أعمال الجيش هذه، من ضمن سائر الوسائل، بواسطة الإعلان عن منطقة تجري فيها مظاهرة على أنها منطقة عسكرية مغلقة، والإعلان عن المظاهرات على أنها غير قانونية، واعتقال قياديي الاحتجاجات واستخدام وسائل تفريق المظاهرات بشكل واسع، حتى عندما لا تبدر عن المتظاهرين أيّ أعمال عنف.

 

لقراءة المزيد >>
محتوى الفيديو

الحقّ في التظاهر في قاموس شرطة حرس الحدود: إطلاق رصاص "توتو" وإسفنجيّ على متظاهرين لا يشكّلون خطراً على أحد

في صيف العام 2019 أقام مستوطنون بؤرة استيطانيّة جديدة جنوب شرق عين سامية وشرق قرية كفر مالك المجاورة. وفي تشرين الثاني 2020 نقل المستوطنون بؤرتهم شمالاً وأعادوا بناءها قرب التجمّع البدوي راس التين، ويستخدم سكّانه تلك الأراضي مراعي لمواشيهم. خرج…
اصدارات

وسائل تفريق المظاهرات في الضّفة الغربية

تقرير جديد لبتسيلم يكشف لأول مرة عن القائمة الكاملة لوسائل تفريق المظاهرات التي تستخدمها قوات الأمن الاسرائيلية لتفريق المظاهرات في الاراضي المحتلة. ومن المفترض بهذه الوسائل أن تكون سلاحًا غير فتاك، وأن تسمح للسلطات بفرض تطبيق القانون دون تعريض حياة…