Skip to main content
Menu
المواضيع

أعمال هدم واسعة النطاق في التجمّعات المهدّدة بالطرد في تاريخ 7/4/2016. عملية الهدم الرابعة لهذا العام في خربة طانا في الأغوار

يوم الخميس الموافق 7/4/2016 بدءا من ساعات الصباح الباكرة نفذت قوات الإدارة المدنية والجيش أعمال هدم واسعة النطاق في ستة تجمعات سكنية في مختلف أنحاء الضفة الغربية. خمسة من التجمّعات المتضررة تتواجد في منطقة معاليه أدوميم وتتواجد في منطقة نفوذ المستوطنة. كما وهدمت السلطات تقريبا كافّة المباني في التجمع السكني خربة طانا بالقرب من بيت فوريك. في ستّة تجمعات، هدمت السلطات 34 مبنى، من بينها 19 مبنى سكنيا، 12 مبنى للماشية وثلاثة مداخل لمُغر تقيم فيها عائلات. 112 شخصا، من بينهم 55 قاصرا، فقدوا منازلهم نتيجة عمليات الهدم.

انقاض مبنى هدمته السلطات في بير المسكوب. تصوير: مصعب عباس٬ بتسيلم. 7/4/2016.
انقاض مبنى هدمته السلطات في بير المسكوب. تصوير: مصعب عباس٬ بتسيلم. 7/4/2016.

نُفذت أعمال الهدم في منطقة معاليه أدوميم في تجمعات مدرسة خان الأحمر، أبو فلاح، المهتوش وبير المسكوب (أ و- ب). هدم ممثّلو الإدارة المدنيّة والجيش في هذه التجمّعات سبعة مبانٍ سكنيّة وحظيرة للماشية، مخلّفين 53 شخصًا بلا مآوى، بينهم 30 قاصرًا. في وقت لاحق انتقلت القوات الى قرية الزعيم وهدمت أيضا مربضين للماشية.

وصلت قوّات الإدارة المدنيّة والجيش في الأغوار مرة أخرى إلى تجمّع خربة طانا وهدمت معظم المباني في التجمّع: 12 مسكنًا أقام فيها 59 شخصا، من بينهم 25 قاصرا، 11 حظيرة ومربضًا للماشية وثلاثة مداخل للمغر أقامت فيها عائلات. بالإضافة إلى ذلك صادرت القوّات ثلاثة خزانات للمياه وسيارتين. هذه هي المرة الرابعة منذ شباط عام 2016 التي تهدم فيها السلطات مبان في التجمع الواقع في منطقة أعلن عنها الجيش كمنطقة اطلاق نار في سبعينات القرن الماضي..

تشكّل عمليات الهدم هذه جزءًا من موجة هدم بدأتها السلطات الإسرائيلية في بداية عام 2016. ومنذ بداية العام، هدمت السلطات في التجمعات المهددة بالترحيل 147 مسكنًا و- 150 مبنى آخر، ونتيجة أعمال الهدم فقد 563 شخصا منازلهم، من بينهم 305 قاصرا.

مدخل احدى المغائر التي هدمتها السلطات في خربة طانا في غور الاردن. تصوير: عبد الكريم السعدي٬ بتسيلم. 7/4/2016.
مدخل احدى المغائر التي هدمتها السلطات في خربة طانا في غور الاردن. تصوير: عبد الكريم السعدي٬ بتسيلم. 7/4/2016.