Skip to main content
Menu
المواضيع

ثلاثة أيام من أعمال الهدم: الإدارة المدنية تهدم عشرات المباني جنوب جبال الخليل وفي منطقة وادي القلط، وأعمال هدم أخرى هذا الصباح في الأغوار وفي منطقة معاليه أدوميم

بدءا من ساعات الصباح (الخميس، الموافق 7/4/2016)، تقوم قوات الإدارة المدنيّة والجيش بهدم مبان في عدد من البلدات في أرجاء الضفة الغربيّة. في تجمع خربة طانا المتواجدة في منطقة الأغوار، تقوم القوات بهدم مبانٍ للمرة الرابعة في الشهرين الأخيرين. بالإضافة إلى ذلك، تقوم قوات الادارة المدنية والجيش بهدم مبانٍ في تجمّعات مدرسة خان الأحمر، أبو فلاح، المهتوش وبير المسكوب في منطقة E1 ومعاليه ادوميم. سوف تقوم منظمة بتسيلم بنشر تقارير مفصلة عن أعمال الهدم هذه لاحقًا.

سكان التجمع السكني ام الخير٬ جنوبي جبال الخليل٬ مع الجنود امام جرافة الادارة المدنية التي تهدم احد مباني التجمع. تصوير: نصر نواجعة٬ بتسيلم. 6/4/2016.
سكان التجمع السكني ام الخير٬ جنوبي جبال الخليل٬ مع الجنود امام جرافة الادارة المدنية التي تهدم احد مباني التجمع. تصوير: نصر نواجعة٬ بتسيلم. 6/4/2016.

يوم أمس، الأربعاء الموافق 6/4/2016، وصلت قوات الإدارة والجيش إلى تجمع أم الخير جنوب جبال الخليل، والتي أقيمت بالقرب منها مستوطنة كرمل. هدمت القوات ستّ مساكن أقامت فيها ستّ عائلات مكونة من 34 شخصًا بينهم 19 قاصرًا. تم التبرع بثلاثة من بين المباني الستة للعائلات من قبل منظمات الإغاثة الأوروبية.

وقبل ذلك بيومين، الاثنين الموافق 4/4/2016، وصلت قوات الإدارة والجيش إلى منطقة وادي القلط غربيّ أريحا وهدمت بعض المباني التابعة لتجمّع رعاة يتواجد في المنطقة. هدمت القوات كوخَين سكنيين ومربضين للأغنام لعائلة مكونة من تسعة أفراد، بينهم سبعة قاصرين. سبق وأن تضررت هذه العائلة من عملية هدم سابقة قامت بها الإدارة المدنيّة في المنطقة في تاريخ 3/3/2016، حيث هدمت القوات وقتها سبعة مبان.

تشكّل أعمال الهدم هذه جزءًا من موجة الهدم التي بدأت بها السلطات منذ مطلع عام 2016. منذ بداية العام وحتى 6/4/2016 هدمت السّلطات في التجمعات المهددة بالطّرد 128 مسكنًا و138 مبنى إضافيًا. نتيجة أعمال الهدم فقد 510 أشخاص منازلهم، بينهم 275 قاصرًا.

احد المباني التي هدمتها السلطات في وادي القلط. تصوير: مصعب عباس٬ بتسيلم. 4/4/2016.
احد المباني التي هدمتها السلطات في وادي القلط. تصوير: مصعب عباس٬ بتسيلم. 4/4/2016.