Skip to main content
Menu
المواضيع

التّعذيب والتنكيل اثناء التحقيق

يعتمد نظام تحقيقات جهاز الامن العام (الشاباك) عزلَ المستجوَبين عن العالم الخارجي واستخدام ظروف الاعتقال لإنهاك الجسد والضغط النفسيّ في موازاة التحقيق وجهًا لوجه في غرف التحقيق. يقوم هذا النظام على القسوة واللّاإنسانيّة والإهانة في المعاملة التي تصل حدّ التعذيب في انتهاك صارخ للقانون الدولي والمعايير الأخلاقيّة الأساسيّة. نظام التحقيقات يديره "الشاباك" غير أنّ سلطات كثيرة تتيح وجوده منها: مصلحة السجون إذ تتعمّد خلق ظروف اعتقال غير إنسانيّة والمستشار القضائي للحكومة إذ يمنح حصانة لمحقّقي "الشاباك" الذين يمسّون بالمستجوَبين وقضاة المحكمة العليا إذ يتيحون عزل المستجوَبين.

لقراءة المزيد >>
محتوى الفيديو

عناصر الشرطة تهاجم وتعتقل اثنين من سكّان حيّ بطن الهوى في القدس الشرقيّة، أحدهما فتًى، 15 عامًا، أطلقوا رصاص إسفنجي وقنابل الصوت في الحيّ

في 7.11.2017، عند الساعة 16:00، تقريبًا، كان أفراد من شرطة حرس الحدود يسجّلون مخالفات مرور في حيّ بطن الهوى في سلوان، في القدس الشرقيّة. في ذلك الوقت، مرّ في المكان الفتى أ. ر. (15 عامًا)، من سكّان الحيّ، يقود درّاجته الهوائيّة متّجهًا إلى منزله.…
اصدارات

بلا حسيب أو رقيب

في العقدين الأخيرين أنشأت الدولة واقعًا يمكّنها من التملّص شبه التامّ من دفع التعويضات للفلسطينيين المتضرّرين على يد قوّات الأمن، رغم أنّ هذا واجبها الذي ينصّ عليه القانون الدولي. تقرير جديد تنشره بتسيلم هذا الصباح (الأربعاء، 8 آذار) يتقصّى كيف جرى…

للمزيد حول ذات الموضوع:

وسائل إعلام ذات صلة: