Skip to main content
Menu
المواضيع

اعمال الضرب والتنكيل

يعتمد نظام تحقيقات جهاز الامن العام (الشاباك) عزلَ المستجوَبين عن العالم الخارجي واستخدام ظروف الاعتقال لإنهاك الجسد والضغط النفسيّ في موازاة التحقيق وجهًا لوجه في غرف التحقيق. يقوم هذا النظام على القسوة واللّاإنسانيّة والإهانة في المعاملة التي تصل حدّ التعذيب في انتهاك صارخ للقانون الدولي والمعايير الأخلاقيّة الأساسيّة. نظام التحقيقات يديره "الشاباك" غير أنّ سلطات كثيرة تتيح وجوده منها: مصلحة السجون إذ تتعمّد خلق ظروف اعتقال غير إنسانيّة والمستشار القضائي للحكومة إذ يمنح حصانة لمحقّقي "الشاباك" الذين يمسّون بالمستجوَبين وقضاة المحكمة العليا إذ يتيحون عزل المستجوَبين.

لقراءة المزيد >>
محتوى الفيديو

اعتقالات وعنف واقتحام منازل: هكذا مرّ صيف 2019 على العيساويّة في شرقيّ القدس

في 23 تمّوز نشرنا مادة عن تنكيل الشرطة بسكّان حيّ العيساويّة في شرقيّ القدس منذ حزيران 2019 حيث دأبت على مداهمة الحيّ يوميًّا في حملات لإنفاذ القانون وإيقاع العقاب الجماعيّ بحجّة أنّ شبّانًا من الحيّ يرشقون الحجارة. وقد سلّطنا الضوء على مقتل أحد…
اصدارات

غير محميّين

تقرير مشترك مع مركز الدفاع عن الفرد

التقرير يكشف كيف تنتهك السلطات الإسرائيلية على نحوٍ منهجيّ وواسع النطاق حقوق الإنسان للفتيان الفلسطينيين الذين يجري اعتقالهم كلّ سنة في القدس الشرقية. في 60 تصريحًا وصف فتيان كيف جرى انتزاعهم من فراشهم ليلاً…