Skip to main content
Menu
المواضيع

تنظيمات مسلحة في قطاع غزة تُعدم مشتبهين بالتعاون مع إسرائيل

وفق ما نُشر في الإعلام، ومنذ بدء حملة "عمود السحاب" على قطاع غزة، قتل فلسطينيون أعضاء في تنظيمات مسلحة في قطاع غزة، سبعة فلسطينيين في داخل قطاع غزة بشبهة تعاونهم مع إسرائيل. وبحسب ما نُشر، فإنّ أحدهم قُتل رميًا بالرصاص يوم الجمعة، 16/11/2012، فيما قُتل الستة الآخرون بالرصاص يوم الثلاثاء 20/11/2012. وقد رُبطت جثة أحدهم بدراجة نارية وسُحبت في أنحاء المدينة. وقد نُشرت في وسائل الإعلام صور الجثث، بعضها مُمزّق إلى أشلاء.

يحظر القانون الدّولي بشكل مطلق قتل المدنيين من دون محاكمة- مهما كانت الشُّبهة المُوجّهة إليهم. صحيح أنّ أربعة من الفلسطينيين الذين قُتلوا، وفق ما نُشر، كانوا مسجونين مُدانين سابقًا في المحاكم العسكرية بتهمة التعاون مع إسرائيل، إلا أنه لا يبدو أنّ مقتلهم في هذه الحالات جرى كجزء من تطبيق قرار الحكم عليهم. أضِفْ إلى ذلك أنّ بتسيلم، التي تعارض فرض عقوبة الإعدام بأيّ حال من الأحوال، قد أنذرت في السّابق بأنّ هذه المحاكم لا تحفظ حقوق المتهمين وتنتهك حقهم بإجراء عادل ونزيه، ولذلك لا يمكن الادّعاء أنهم قد حظوا بمحاكمة عادلة.

كلمات مفتاحية