Skip to main content
Menu
المواضيع

Hostilities in Gaza and southern Israel, Nov. 2012

22 تشرين الثاني 2012

افادة: إياد أبو خوصة، سنة ونصف السنة، قُتل في القصف وهو يلعب في ساحة بيته في البريج. ابن وابنة عمومته، في الرابعة من عمريْهما، أصيبا

سارة أبو خوصة، 65 عامًا: "كنت مصدومة عندما اكتشفت أنّ صاروخًا وقع إلى جانب الجدار بالضبط وهدمه. رأيت حفيدي إياد مستلقيًا على الأرض، وهو ميت. لقد أصيب بشظايا مباشرة من الصاروخ. حفيدي الثاني، صهيب، استلقى إلى جانبه ولكنه كان يتحرك. وكذا سارة، كانت مستلقية على الأرض. استدعيت فورًا سيارة إسعاف. رفعت إياد، ووقفنا هناك وصرخنا طالبين النجدة. وصلت سيارة الإسعاف بسرعة.

21 تشرين الثاني 2012

تنظيمات مسلحة في قطاع غزة تُعدم مشتبهين بالتعاون مع إسرائيل

وفق ما نُشر في الإعلام، ومنذ بدء حملة "عمود السحاب" على قطاع غزة، قتل فلسطينيون أعضاء في تنظيمات مسلحة في قطاع غزة، سبعة فلسطينيين في داخل قطاع غزة بشبهة تعاونهم مع إسرائيل. وبحسب ما نُشر، يحظر القانون الدّولي بشكل مطلق قتل المدنيين من دون محاكمة- مهما كانت الشُّبهة المُوجّهة إليهم.

21 تشرين الثاني 2012

الجيش الإسرائيلي قصف العمارتين اللتين تقع فيهما مكاتب قناتي "القدس" و"الأقصى" المتلفزتيْن، 18/11/2012

في صبيحة يوم 18/11/2012 هاجم سلاح الجوّ الإسرائيليّ عمارتين في مدينة غزة تحويان مكاتب قناتيْن تلفزيونيتيْن محليتيْن ومكاتب وكالات إعلام أجنبية. وقد جُرح سبعة موظفين في قناة "القدس"، اثنان منهما إصاباتهما بالغة. وأعلن الناطق العسكريّ أنّ هاتين الهجمتين استهدفتا بنى تحتية إعلامية تابعة لحماس، كانت تستخدمها لتمرير أوامر ميدانية ولنشر الدعاية.

21 تشرين الثاني 2012

مقتل أربعة مدنيين في القطاع يوم 10/11/2012 جراء إطلاق نيران غير قانونيّ من دبابة

يتّضح ممّا نشرته وسائل الإعلام يوم 10/11/2012 أنّ مسلحين فلسطينيين أطلقوا صاروخًا مُضادًا للدبابات صوب سيارة جيب عسكرية إسرائيلية. وقد جُرح جراء إطلاق النار أربعة جنود، أحدهم جراحُه بالغة. وردًّا على ذلك، أطلق الجيش أربع قذائف مدفعية –مع فارق زمني قصير- باتجاه منطقة مأهولة شرقيّ مدينة غزة، على بعد قرابة كيلومتر ونصف الكيلومتر عن الجّدار، فقتلت أربعة فلسطينيين –منهم قاصران.

21 تشرين الثاني 2012

افادة: سماهر قديح، 28 عامًا، من سكان خزاعة، قُتلت في ساحة منزلها جراء القصف وخلفت وراءها طفلة عمرها أقلّ من شهرين، 17/11/2012

شعرتُ بأنني على وشك الطيران في الهواء، وتكسّر الشباك. مرّت عدة ثوانٍ حتى نجحت في إدراك ما حدث. خرجت من الشقة وأنا في حالة صدمة مطلقة. رأيتُ أنّ الانفجار كان في البستان. بدأت بمناداة سماهر كي أطمئنّ أنّ كلّ شيء على ما يُرام ... وجدت سماهر في الساحة...حاولت التحدّث معها ولكنها كانت قد ماتت.

21 تشرين الثاني 2012

اِستقصاء أوليّ: 40 فلسطينيًا من الذين قُتلوا حتى ليلة 19.11 في قطاع غزة كانوا مدنيين، منهم 19 طفل

من الاستقصاء الأوليّ الذي أجرته منظمة "بتسيلم" يتضح أنه منذ أن بدأ الجيش الإسرائيلي حملة "عمود السحاب" في قطاع غزة، عصر14.11.2012، وحتى ليلة 19.11.2012، قُتل في القطاع 102 فلسطينيًا. من الاستقصاء الأولي يتضح أن 41 منهم على الأقل كانوا مدنيين، منهم 19 طفل و 10 امرأه. منذ بدء الحملة وحتى19.11.2012 قتل ثلاثة إسرائيليين جراء إطلاق صواريخ التنظيمات الفلسطينية من قطاع غزة.

20 تشرين الثاني 2012

مقتل طفل في التاسعة وفتى في الـ 16 جراء انفجار وقع في اليوم الثاني لحملة "عمود السحاب" على قطاع غزة. بيت حانون، 15/11/2012

يتضح من الافادات التي جمعتها منظمة بتسيلم أنه قرابة الساعة 22:00 ليلا من يوم الخميس 15/11/2012، جرى اعتداء إسرائيلي في منطقة مبنية في حيّ الاستقامة في بيت حانون شمالي قطاع غزة. ليست لدى بتسيلم معلومات حول هدف الاعتداء. ونتيجة له حُفرت حفرة كبيرة في المكان الذي وقعت فيه القنبلة ولحق البيوت المجاورة ضرر كبير.

20 تشرين الثاني 2012

مقتل طفلين في تفجير بحي تل الزعتر المجاور لبيت لاهيا

من الافادات التي جمعتها بتسيلم يتضح أنّ طائرة اسرائيلية قامت فجر يوم الأحد، 18/11/2012، باطلاق النار على قطعة أرض محاذية لبيت عائلة سعيفان في حي تل الزعتر. نتيجة للتفجير انهارت الغرفة التي كان ينام فيها أبناء عائلة سعيفان، الوالدين والطفلين، تامر ابن الأربع سنوات وجمانة ابنة السنتين. بتسيلم تواصل البحث في ملابسات الحادثة التي قتل فيها تامر وجمانة سعيفان

18 تشرين الثاني 2012

إفادة: الحياة في كيبوتس زيكيم في ظلّ الصواريخ من غزة, أدفاه يهوداي، 16 عامًا، من سكان كيبوتس زيكيم

"لقد تسنّى لي مرة واحدة خوض تجربة قاسية جدًا بعد وقوع صاروخ في الكيبوتس. ففي أحد الأيام، وقبل نصف سنة تقريبًا، كنت وحدي في البيت ووقفت إلى جانب الشباك وفجأة سمعت صوت "صفير" ثم صوت انفجار هائل وشعرت بالعَصفة عبر الشباك. لم تنطلق صفارة "لون أحمر" قبل الانفجار. وببساطة ركضت إلى الغرفة المحصّنة وبدأت بالصّراخ ولم أستطع الوقوف على رجليّ، حيث وقع صاروخ القسام جانب بيت جيراننا.

18 تشرين الثاني 2012

إفادات شبيبة من كيبوتس زيكيم بشأن إصابات صاروخية من غزة في الكيبوتس عام 2006 2006

"وكان عمري 8 سنوات، في الصف الثالث الابتدائي. كنا في بيت الأطفال ولعبنا في الخارج بصحن طائر. وفجأة انطلقت صفارة "لون أحمر". اختبأ الجميع من وراء الأشجار وأنا الوحيد الذي ركض إلى الاتجاه الآخر، وأعتقد أنني فعلت ذلك بسبب الضغط. نظرت إلى السماء ورأيت صاروخ القسام يأتي باتجاهي. فاستطعت الوصول إلى وراء إحدى الأشجار وعندها وقع الصاروخ وأصبتُ برجلي من إحدى الشظايا.