Skip to main content
Menu
المواضيع

15.12.08: محكمة العدل العليا تشطب مسارا آخر اقترحته الدولة في الجدار الفاصل في بلعين

في قرار غير مألوف نُشر بتاريخ 15.12.08 شطبت محكمة العدل العليا للمرة الثانية مسارا معدلا اقترحته الدولة بخصوص الجدار الفاصل في أراضي بلعين. وقد حدد القضاة في القرار، بينيش، ريفلين وفروكتشيا أن المسار الذي اقترحته الدولة ينتهك قرار الحكم الصادر في أيلول 2007، وأمرت المحكمة الدولة بدفع مصاريف بقيمة 10.000 شيكل للملتمسين (سكان بلعين) بسبب تحقير المحكمة.

وقد أمرت المحكمة بقرارها بإقامة المسار الجديد للجدار في بلعين وفق معايير مفصلة وواضحة. هذا بالإضافة إلى المعايير المفصلة في القرارات السابقة الصادرة عن محكمة العدل العليا. وقد صاغ القضاة هذه المرة بصورة أكثر وضوحا المعيار الأهم من بين المعايير: "ينبغي أن تُراعي الاعتبارات الأمنية التي تُبلور المسار الجديد بيوت [المستوطنين] المبنية بصورة فعلية ولا تراعي خطط البناء المستقبلية. يتم قياس المسافات الأمنية من البناء القائم وليس من البيوت المخططة التي لم يتم إنشاؤها بعد". وتتناول هذه الأقوال البناء في حي "متتياهو شرق" وكذلك البناء في حي "نيئوت هبسجا"- وهما حيان في مستوطنة موديعين عليت.

إذا تم تطبيق القرار الذي صدر اليوم عن محكمة العدل العليا، سوف يسترد سكان بلعين حوالي نصف أراضيهم التي بقيت إلى الغرب من الجدار الفاصل. ومن المتوقع أن تكون هناك تبعات هامة للقرار الذي يؤكد على ضرورة قياس المسافات الأمنية من المناطق المبنية في المستوطنات وليس من البناء المستقبلي، حتى على مقاطع إضافية في الجدار الفاصل.