Skip to main content
Menu
المواضيع

افتحوا عينيكم | مدونة الصور

برقة: قرية دون مخرج

تشرين الأول 2014

قرية برقة ليست قرية استثنائيّة، ولم تكن يومًا في واجهة النضال ضدّ ولم تعانِ جراء الخطوات العقابيّة الاستثنائيّة وقد اختيرت بالذات بسبب عدم خصوصيّتها، كي تكون مثالا على حياة سكان القرى الفلسطينيّين تحت الاحتلال: إنها قرية صغيرة ورعويّة، محاطة بالحقول، وتعاني قيودًا صعبة على الحركة تعزلها عن بيئتها، وسرقة واسعة لأراضيها وتضييقًا تخطيطيًا. وقد أدّت كل هذه العوامل إلى تحويلها لقرية مهملة ومكتظة وفقيرة، يعيش نحو نصف سكانها على شفا خط الفقر أو تحته.

تم التقاط الصور من قبل طاقم بتسيلم.

تقع قرية برقة على بعد قرابة ثلاثة كيلومترات شرقيّ رام الله. ويمر شارع 60، محور السير المركزي في الضفة، شرقيّ القرية وعلى أراضيها
القرية محاطة اليوم بالمستوطنات، بعضها بؤر استيطانيّة؛ من الشمال- جفعات أساف، من الغرب- بسجوت، من الجنوب- كوخاف يعقوب، ومن الشرق- بقايا بؤرة مجرون، الذي أخلي جزء منه.
الموقع مأهول بالسكان منذ نحو ألفي عام، وعُثر في القرية على بقايا أثريّة من الحقبة الهلنستية/ الرومانية وحتى الحقبة العثمانية
يعاني سكان القرية نقصًا بالمباني السكنيّة والمؤسّسات العامّة، حتى إذا كانوا يملكون الأراضي الخاصّة.
جرافيتي على مسجد النور. يحول وجود المستوطنين على أراضي القرية وأعمال العنف التي تبدر عنهم، دون وصول السكان إلى جزء من أراضيهم.
حتى الذين ينجحون في إتمام دراستهم الأكاديميّة، يستصعبون جدًا العثور على عمل. غالبية النساء معطلات عن العمل.
عائق من الحجارة على طريق الوصول إلى شارع 60، بجانب جفعات أساف. الطريق المباشرة من برقة إلى رام الله أغلقتها قوات الأمن الاسرائيلية منذ عام 2001. بعد سنة على ذلك سُدّت أيضًا الطريق البديلة، عبر شارع 60، رغم أنّ الشارع شُقّ على أراضي سكان القرية.
طريق ترابيّة مؤدّية إلى شارع 60، عبر قرية بيتين المجاورة، سدّت هي الأخرى.
كان بوسع سكان برقة الوصول إلى رام الله عبر شارع 60 المركزيّ الذي شُقّ على أراضي القرية، لكن سكانها لا يستطيعون الوصول إليه مباشرة.
حاجز فجائي ضربه الجيش على الطريق البديلة والطويلة والملتوية لشارع 60، والتي تمر في عين يبرود، يزيد من المعوقات المضروبة على طريق المسافرين الطويلة من برقة وإليها.


Eyes Wide Open Photo Blog by B’Tselem is licensed under a Creative Commons Attribution 4.0 International License. You are free to use the photos in the blog. However, any public use of photos must include copyright credit to the photographer and B’Tselem.