Skip to main content
مرة مشاهدة: 93

حلمي سيبقى حلمًا لا أكثر

شريط يوميّات فيديو صوّرته المتطوّعة في بتسيلم، خديجة بشارات، 28 عامًا، من تجمّع حُمصة التّحتا؛ وهو واحد من عشرات التجمّعات الصغيرة في منطقة الأغوار، لا تعترف بها السلطات الإسرائيلية وتسعى...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

حلمي سيبقى حلمًا لا أكثر

شريط يوميّات فيديو صوّرته المتطوّعة في بتسيلم، خديجة بشارات، 28 عامًا، من تجمّع حُمصة التّحتا؛ وهو واحد من عشرات التجمّعات الصغيرة في منطقة الأغوار، لا تعترف بها السلطات الإسرائيلية وتسعى في محاولات متكرّرة لطرد سكّانها. بشارات خرّيجة قسم الفنون في جامعة النجاح في نابلس، متزوّجة وأمّ لثلاث طفلات صغيرات؛ تكسب معيشتها هي وزوجها بما يسدّ الرّمق من الزراعة ورعي الأغنام. منذ أن هدمت الإدارة المدنية بيتها، تعيش مع أفراد أسرتها في ظروف قاسية داخل كرفان وصلهم كتبرّع. تصف بشارات الحياة تحت وطأة التهديد المتواصل بالهدم والترحيل على يد السلطات. تمّ إنتاج شريط الفيديو ضمن مشروع بتسيلم "الردّ بالكاميرا"، بدعم منظمة UN Women.

الموقع:

معلومات اضافية:

آخر الفيديوهات