Skip to main content

حان الوقت لِنُخرج الإحتلال من البيت

قُبَيل نهاية عام 2018، نودّ أن نتشارك سويّة 89 ثانية من الزمن تعكس بعضًا من مشاهد وبعضًا من لحظات السيطرة "الديمقراطيّة" التي تتّبعها إسرائيل، وتُخضع لها حياة الرعايا الفلسطينيين؛ أولئك ا...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

حان الوقت لِنُخرج الإحتلال من البيت

قُبَيل نهاية عام 2018، نودّ أن نتشارك سويّة 89 ثانية من الزمن تعكس بعضًا من مشاهد وبعضًا من لحظات السيطرة "الديمقراطيّة" التي تتّبعها إسرائيل، وتُخضع لها حياة الرعايا الفلسطينيين؛ أولئك المستباحة حياتهم تمامًا - وكذا بيوتهم - أمام قوّة إسرائيل. سيكون الاحتلال - ويا لأسى القلب، حاضرًا هنا في 2019 أيضًا. ونحن أيضًا سنكون له بالمرصاد، حتّى زوال الاحتلال.

آخر الفيديوهات