Skip to main content

الإدارة المدنيّة أخلت مجدّدًا خمس أسَر من منازلها في خربة حُمصة

صباح اليوم الموافق 1.5.2018، في الساعة 6:00 صباحًا، جاء موظّفو الإدارة المدنيّة، ترافقهم قوّة في سيّارتي جيب عسكريّتين، إلى خربة حُمصة في الأغوار، وأخلوا مجدّدًا خمس أسَر فلسطينية. اضطرّت...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

الإدارة المدنيّة أخلت مجدّدًا خمس أسَر من منازلها في خربة حُمصة

صباح اليوم الموافق 1.5.2018، في الساعة 6:00 صباحًا، جاء موظّفو الإدارة المدنيّة، ترافقهم قوّة في سيّارتي جيب عسكريّتين، إلى خربة حُمصة في الأغوار، وأخلوا مجدّدًا خمس أسَر فلسطينية. اضطرّت الأسَر إلى مغادرة منازلها وظلّت مواشيها ودواجنها دون من يعتني بها. وكما في السّابق، تجمّع السكّان في منطقة معزولة نائية، على بُعد نحو عشرة كيلومترات من منازلهم؛ لكن في هذه المرّة كانت تجري في تلك المنطقة - على بضع مئات من الأمتار فقط - تدريبات عسكريّة شاركت فيها عشرات الدبّابات والآليّات المدرّعة. زوّد الصليب الأحمر السكّان بالخيام لتأويهم مؤقتًا، لحين العودة إلى منازلهم.

تعاني التجمّعات الفلسطينية في الأغوار الشمالية منذ 5.3.2018 جرّاء تدريبات عسكريّة شبه يوميّة يجريها الجيش في جوارها ويشارك فيها جنود وآليّات مدرّعة ودبّابات. روتين التدريبات اليوميّ مثالٌ حيّ على السياسة التي تتّبعها إسرائيل في منطقة الأغوار خصوصًا، وفي مناطق C عمومًا: تفرض عليهم واقعًا لا يمكنهم تحمّله، لتدفعهم إلى النّزوح عن مناطق سكناهم - كأنّما بمحض إرادتهم.

 

الموقع:

آخر الفيديوهات