Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

افتحوا عينيكم | مدونة الصور

حاجز قلنديا، آذار 2014: عائق في منتصف الحياة

نيسان 2014

لا تنعكس انتهاكات حقوق الإنسان في إطار الاحتلال بحالات العنف والموت والدمار فحسب، بل في الروتين اليوميّ للسكان الفلسطينيين، الذي تبلوره سلطات الاحتلال.

حاجز قلنديا هو مثال ساطع على هذا الروتين: فالحاجز وُضع بالشكل الذي يفصل بين فلسطينيين وفلسطينيين، بين أحياء فصلها الجدار عن بعضها البعض بشكل صناعيّ. غالبية المارّين عبره من سكان القدس الشرقية، الذين يُضطرّون للوصول إلى سائر أجزاء المدينة- إلى أماكن عملهم ومدارسهم أو من أجل تلقي العلاجات الطبيّة الأساسيّة.

في غالبية الحالات تفصل بين البيوت وبين المكان المقصود بضعة كيلومترات قليلة فقط، لكنهم يُضطرّون للانتظار عدة ساعات عند الحاجز يوميًا نتيجة لطوابير الانتظار الطويلة. ولا تنشط في الحاجز إلا ثلاث نقاط تفتيش للسيارات وأربع للمشاة، لا تعمل كلها طيلة الوقت. وعند الوصول إلى التفتيش يكون في بعض الحالات مُهينًا ويستغرق وقتًا طويلاً.

في يوم 19/3/2014، وثّق عامر عاروري، باحث بتسيلم في القدس الشرقية، طوابير الانتظار الطويلة الممتدّة في المكان.

ازمة السير عند حاجز قلنديا، الساعة 5:50 صباحًا. سكان الأحياء التي ظلت وراء جدران القدس في طريقهم للعمل في المدينة.
عمال يحملون تصاريح دخول إلى إسرائيل في طريقهم إلى الحاجز
في المدخل الى الحاجز
في انتظار الفحص الأمني عند الحاجز
في انتظار الفحص الأمني عند الحاجز
في الطريق إلى الحاجز من جهة الرام


Eyes Wide Open Photo Blog by B’Tselem is licensed under a Creative Commons Attribution 4.0 International License. You are free to use the photos in the blog. However, any public use of photos must include copyright credit to the photographer and B’Tselem.