EN | FR | ES | PT | DE | NL | HE | SV | IT
Headline
هذه ليست مسألة نظريّة بل إنّها أحداث تقع الآن وكلّ يوم في كافة أنحاء الضفة الغربية: تحاول إسرائيل تهجير آلاف الفلسطينيين من نحو مئتي تجمّع سكّاني فلسطيني في مناطق C وهي تجمّعات يعتاش سكّانها على تربية الأغنام والزراعة. عشرات منها يتهدّدها خطر التهجير الفوريّ وأخرى تعاني درجات متفاوتة من التجبّر والعُنف والسّلب والنهب.
تهجير السكّان المحميّين من منازلهم جريمة - ولا فرق كيف تفعل السلطات الإسرائيلية ذلك: باستخدام القوّة المادّية ضدّ السكّان أم بإرغامهم على مغادرة منازلهم وكأنّما بإرادة منهم في أعقاب جعل حياتهم جحيمًا لا يطاق. هكذا أو هكذا، النقل القسريّ محظور ويشكّل جريمة حرب.
هذه هي الاستراتيجيّة التي تتّبعها إسرائيل: إنّها تمنع بناء المنازل أو المباني العامّة وتمنع الخدمات الأساسية كالماء والكهرباء والطرق المعبّدة.
انضموا للنضال ضد التهجير. سجلوا أسماءكم أدناه
شكرا لكم.
تستطيعون مساعدتنا أكثر بالمساهمة في النشر.

Share on Facebook Share on Email