Skip to main content

الإدارة المدنيّة تهدم 7 مبانٍ بتصديق من محكمة العدل العليا: 20 شخصاً فقدوا منازلهم في مسافر يطّا

نحو التاسعة من صباح  يوم الخميس الموافق 2.12.21 وصل مندوبو الإدارة المدنيّة وجنود خربة المركز في مسافر يطّا في تلال جنوب الخليل ومعهم جرّافة. قامت القوّات بهدم 4 مبانٍ من الحجر مسقوفة بال...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

الإدارة المدنيّة تهدم 7 مبانٍ بتصديق من محكمة العدل العليا: 20 شخصاً فقدوا منازلهم في مسافر يطّا

نحو التاسعة من صباح  يوم الخميس الموافق 2.12.21 وصل مندوبو الإدارة المدنيّة وجنود خربة المركز في مسافر يطّا في تلال جنوب الخليل ومعهم جرّافة. قامت القوّات بهدم 4 مبانٍ من الحجر مسقوفة بالصّفيح تقيم فيها أربع أسر تعدّ معاً 20 شخصاً بضمنهم 6 تحت سنّ الـ18. إضافة إلى ذلك، هدمت القوّات 3 مبانٍ زراعيّة من الصّفيح تعود لإحدى الأسر.
كانت الإدارة المدنيّة قد أصدرت أوامر هدم منذ العام 2014 بحجّة أنّ المباني تقع ضمن منطقة إطلاق نار 918، وقد رفضت لجنة التخطيط والبناء الخرائط المفصّلة التي قدّمها السكّان آنذاك. في 17.11.21 ردّت محكمة العدل العليا استئناف السكّان ضدّ الهدم. 
إسرائيل معنية بالسيطرة على المناطق الفلسطينية الواقعة في تلال جنوب الخليل وطرد سكانها الفلسطينيين منها. لأجل تحقيق غايتها هذه أعلن الجيش في مطلع الثمانينات منطقة تقارب مساحتها 30 ألف دونم والمسماة مسافر يطا منطقة تدريبات وأسماها "منطقة إطلاق نار 918". آنذاك كان يسكن في المنطقة عشرات العائلات منذ سنين طويلة في نحو 12 قرية صغيرة حيث سكنوا المغر الطبيعية والمحفورة عمدًا وكانوا يعتاشون على الزراعة ورعي الأغنام.

الموقع:

آخر الفيديوهات