Skip to main content

ببعد مضيّ شهر على هجوم المستوطنين، الإدارة المدنيّة تصادر خيمة في المفقّرة وتُتلف طريقاً ترابيّة وأنبوب مياه رئيسيّ في تجمّعات مسافر يطّا في تلال جنوب الخليل

في صباح يوم الإثنين الموافق 25.10.21 دهم مندوبو الإدارة المدنيّة وجنود وعناصر من شرطة حرس الحدود تجمّع المفقّرة في مسافر يطّا ومعهم جرّافات. صادرت القوّات خيمة أقامها الأهالي لاستضافة وفو...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

ببعد مضيّ شهر على هجوم المستوطنين، الإدارة المدنيّة تصادر خيمة في المفقّرة وتُتلف طريقاً ترابيّة وأنبوب مياه رئيسيّ في تجمّعات مسافر يطّا في تلال جنوب الخليل

في صباح يوم الإثنين الموافق 25.10.21 دهم مندوبو الإدارة المدنيّة وجنود وعناصر من شرطة حرس الحدود تجمّع المفقّرة في مسافر يطّا ومعهم جرّافات. صادرت القوّات خيمة أقامها الأهالي لاستضافة وفود المتضامنين معهم عقب هجوم المستوطنين في 28.9.21.

من هناك واصلت القوّات جنوباً وأتلفت طريقاً ترابيّة تؤدّي من تجمّع خربة خلّة الضبع إلى تجمّع الفخيت كما أتلفت على امتداد الطريق أنبوب مياه رئيسيّ يخدم معظم تجمّعات مسافر يطّا.

تندرج أعمال الهدم اليوم وكذلك هجوم المستوطنين المذكور على المفقّرة ضمن مساعي الدّولة إلى تهجير أهالي مسافر يطّا من منطقة سكناهم. ضمن ذلك تحرمهم الدولة أيضاً من بناء منازل لهم والارتباط بشبكتي الماء والكهرباء كما تقيّد مساحة الرّعي المتاحة لمواشيهم وتتيح استمرار عُنف المستوطنين بهدف تنغيص عيش السكّان حتى إرغامهم على الرّحيل كأنّما بمحض إرادتهم.

تصوير عيد هذالين وإيتاي فيطيلسون

الموقع:

وسائل الإعلام ذات الصلة:

آخر الفيديوهات