Skip to main content

مرّة أخرى، الجيش يخرّب الطرق المؤدّية إلى تجمّعات مسافر يطّا وخطّ مياه يخدم أحد هذه التجمّعات

9.6.21 دهم جنود منطقة مسافر يطّا في تلال جنوب الخليل ومعهم جرّافة عسكريّة من نوع D9 ثمّ قامت القوّات بتخريب مقطع بطول 500 متر تقريباً في الشارع المؤدّي إلى تجمّع شعب البطم والذي تمّ تعبيد...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

مرّة أخرى، الجيش يخرّب الطرق المؤدّية إلى تجمّعات مسافر يطّا وخطّ مياه يخدم أحد هذه التجمّعات

9.6.21 دهم جنود منطقة مسافر يطّا في تلال جنوب الخليل ومعهم جرّافة عسكريّة من نوع D9 ثمّ قامت القوّات بتخريب مقطع بطول 500 متر تقريباً في الشارع المؤدّي إلى تجمّع شعب البطم والذي تمّ تعبيد جزء منه بالإسمنت، كما خرّبت طريقاً ترابيّة طولها نحو 500 متر وتؤدّي إلى خربة المفقّرة. إضافة إلى ذلك أتلفت القوّات أنبوب مياه يخدم تجمّع الفخيت الذي تقيم فيه 15 أسرة لكنّ الأهالي قاموا لاحقاً بإصلاحه.
في الماضي أغلق الجيش الطرق المؤدّية إلى تجمّع شعب البطم عدّة مرّات، آخرها كانت في آذار 2021 عبر وضع سدّات وفي كلّ مرّة كان الأهالي يزيلونها. يندرج إغلاق الطرق وإتلاف خطوط المياه ضمن روتين التجبّر والتنكيل الذي توقعه السّلطات بسكّان التجمّعات الفلسطينيّة في تلال جنوب الخليل وبالذّات منها مسافر يطّا. تسعى السّلطات من وراء ذلك إلى دفع السكّان الفلسطينيّين للرّحيل عن منازلهم ومناطق سكناهم.

آخر الفيديوهات