Skip to main content
مرة مشاهدة: 21,336

الخليل، وسط البلد: فتيان من مستوطني "بيت هداسا" يشتمون ويرشقون المارّة والسيّارات بالحجارة 

نحو السّادسة من مساء 8.5.21 اعتلت مجموعة فتيان من مستوطني "بيت هداسا" أسطح منازل في شارع الشهداء وكذلك سطح بنك ومن هناك أخذوا يرشقون الحجارة نحو الشبكة الممدودة فوق الشارع ممّا أثار الفزع...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

الخليل، وسط البلد: فتيان من مستوطني "بيت هداسا" يشتمون ويرشقون المارّة والسيّارات بالحجارة 

نحو السّادسة من مساء 8.5.21 اعتلت مجموعة فتيان من مستوطني "بيت هداسا" أسطح منازل في شارع الشهداء وكذلك سطح بنك ومن هناك أخذوا يرشقون الحجارة نحو الشبكة الممدودة فوق الشارع ممّا أثار الفزع في قلوب المارّة. فوق ذلك أشبع الفتية المارّة بالشتائم. الجنود الذين يشغلون نقطة عسكريّة في الموقع نفسه لم يحرّكوا ساكناً رغم أنّ المواطنين الفلسطينيّين طالبوهم بالتدخّل. انتقل الفتية المستوطنون إلى الجهة الأخرى من الشارع وأخذوا يلقون الحجارة مباشرة على السيّارات والمارّة وعندما بدورهم أخذ سكّان الحيّ يرشقونهم بالحجارة، وفقط عندئذٍ جاء نحو ثمانية جنود وأبعدوا الفتية المستوطنين من المكان بلطف.

تسبّبت الحجارة التي رشقها المستوطنون بإصابة صاحب دكّان في رجله وألحقت أضراراً بسيّارتين إذ تحطّم في إحداهما الزّجاج الأماميّ وفي الأخرى تحطّم مصباح جانبيّ. 

  في عيد "البوريم" الذي صادف حلوله في شباط 2021 وثّقت بتسيلم مستوطنين من "بيت هداسا" وهُم يرشقون أغراضاً نحو منزل مجاور ويشتمون ساكنيه. 

  صاحب الدكّان وصف أدناه اعتداء الفتية المستوطنين في إفادة أدلى بها أمام باحث بتسيلم الميدانيّ موسى أبو هشهش:

بينما كنت واقفاً أمام دكّاني شاهدت كثرة من المستوطنين معظمهم من صغار العمر يقفون على أسطح الدّكاكين في شارع الشلّالة وكانوا يشتمون المارّة ويرشقون الحجارة. الجنود الذين كانوا يشغلون نقطة عسكريّا لا تبعد عن المستوطنين سوى أمتار قليلة لم يوجّهوا لهُم ولو ملاحظة. استمرّ ذلك أكثر من عشر دقائق. بعض أهالي الحيّ توجّهوا إلى الجنود وطالبوهم أن يتدخّلوا، لكنّ الجنود لم يحرّكوا ساكناً. 

  انتقل بعض أولئك المستوطنين عبر السّطح إلى الجانب الآخر من الشارع واعتلوا سطح البنك. من هناك واصلوا رشق الحجارة نحو المارّة والسيّارات المتوقّفة هناك. أصابني حجر في رجلي فدخلت إلى دكّاني لأتفادى إصابات أخرى. فقط بعد مضيّ عدّة دقائق جاء 8-10 جنود وأبعدوا المستوطنين.

آخر الفيديوهات