Skip to main content
مرة مشاهدة: 418

ثلاثة أيام في شرقيّ القدس – ثلاثة مبان هُدمت بأوامر من البلدية

في 26.10.20 اضطرت أسرة تعدّ ثلاثة أفراد بنفسها لهدم منزلها الواقع في حي بيت حنينا في شرقيّ القدس لتتجنب دفع تكاليف الهدم للبلدية. في اليوم التالي الموافق 27.10.20 هدمت البلدية في حي عناتا...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

ثلاثة أيام في شرقيّ القدس – ثلاثة مبان هُدمت بأوامر من البلدية

في 26.10.20 اضطرت أسرة تعدّ ثلاثة أفراد بنفسها لهدم منزلها الواقع في حي بيت حنينا في شرقيّ القدس لتتجنب دفع تكاليف الهدم للبلدية. في اليوم التالي الموافق 27.10.20 هدمت البلدية في حي عناتا الجديدة مبنى من طابقين قيد الإنشاء والذي كان يفترض أن يحوي محال تجارية وشقق سكنية. ثم في اليوم الذي تلاه الموافق 28.10.20 هدمت البلدية في حي صور باهر مبنى يحوي محلين تجاريين وشقة كان يفترض أن تسكنها أسرة تعدّ خمسة أفراد.

لا تنظر إسرائيل إلى سكان شرقيّ القدس كبشر متساوي الحقوق وهي تسعى إلى طردهم من المدينة. لتحقيق هذه الغاية فإنها تكاد لا تسمح لهم بالبناء بصورة قانونية وعندما يضطرون للبناء دون ترخيص تهدم منازلهم.

في الكثير من الحالات يضطر مالكو المنازل إلى هدم منازلهم بأنفسهم بعد استلامهم أوامر هدم من البلدية ذلك لأنها تطالبهم بدفع تكاليف الهدم إن هي قامت بتنفيذه حيث تصل هذه التكاليف إلى آلاف الشواكل وربما أكثر.

 

الموقع:

آخر الفيديوهات