Skip to main content

في الأغوار الشمالية، دمّرت الإدارة المدنية أنابيب مياه ثمّ صادرتها وصادرت أربع خيام مفكّكة (تُستخدم موسميًّا)

صباح يوم الإثنين، 5.2.2918، جاء موظّفو الإدارة المدنيّة وعناصر من شرطة حرس الحدود ومعهم جرّافة وشاحنة ورافعة، إلى منطقة خربة الساكوت في الأغوار الشمالية، قرب مستوطنة "محولة". فكّكت القوّا...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

في الأغوار الشمالية، دمّرت الإدارة المدنية أنابيب مياه ثمّ صادرتها وصادرت أربع خيام مفكّكة (تُستخدم موسميًّا)

صباح يوم الإثنين، 5.2.2918، جاء موظّفو الإدارة المدنيّة وعناصر من شرطة حرس الحدود ومعهم جرّافة وشاحنة ورافعة، إلى منطقة خربة الساكوت في الأغوار الشمالية، قرب مستوطنة "محولة". فكّكت القوّات وصادرت أنابيب مياه بطول 400 متر استُخدمت لريّ مقثاة بطيخ يملكها باسم فقها (62 عامًا، من سكّان طوباس). في إفادة أدلى بها في اليوم نفسه أمام الباحث الميداني من بتسيلم، عارف ضراغمة، قال فقها: "يبدو أنّ المصادرة كانت مخطّطة جيّدًا. لقد جاءوا لمصادرة الأنبوب تحديدًا في اليوم الذي زرعت فيه. لماذا لم يبلغوني مسبقًا؟ لقد سبّبوا لي خسارة جميع الأموال التي استثمرتها في المكان، وأبقوا المقثاة بدون خطّ مياه".

عند الساعة 16:00 تقريبًا جاءت القوّات إلى خربة أمّ الجمال، جنوبي "لِشِم"، وصادرت أربع خيام، كانت إحدى الأسر تحتفظ بها مفكّكة لاستخدامها في السكن الموسميّ هناك؛ وكانت قد حصلت عليها كتبرّع من منظّمة إغاثة إنسانيّة بعد أن هدمت الإدارة المدنية خيامهم في وقت سابق. إضافة، صادرت الإدارة المدنيّة لفائف أسلاك شائكة كانت تُستخدم لصيانة الخيام.

الموقع:

معلومات اضافية:

آخر الفيديوهات