Skip to main content
مرة مشاهدة: 1,660

روتين الاحتلال: عيد "الحانوكا" في البلدة القديمة في الخليل، 12 كانون الأوّل 2017

في عام 2012 أقام الجيش في البلدة القديمة في الخليل جدارًا قسّم شارع السلايمة إلى قسمين: قسم واسع ومعبّد خُصّص لليهود فقط، وقسم ضيّق ومشوّش خُصّص للفلسطينيين فقط. في أيّار 2017 أطال الجيش ...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

روتين الاحتلال: عيد "الحانوكا" في البلدة القديمة في الخليل، 12 كانون الأوّل 2017

في عام 2012 أقام الجيش في البلدة القديمة في الخليل جدارًا قسّم شارع السلايمة إلى قسمين: قسم واسع ومعبّد خُصّص لليهود فقط، وقسم ضيّق ومشوّش خُصّص للفلسطينيين فقط. في أيّار 2017 أطال الجيش الجدار، وقيّد أكثر فأكثر حركة الفلسطينيين في الحيّ. عند آخِر الجدار نصب الجيش بوّابة مقفلة، تفتح فقط وفق ما ترتأه قوّات الأمن التي تشغل حاجز "مافيا" المحاذي. قرب هذا الحاجز احتفل مستوطنون وجنود، في 12.12.2017، بعيد "الحانوكا" (الأنوار). في المنطقة H2، التي يسكنها نحو 40 ألف فلسطيني، ونحو 800 مستوطن، يدير الجيش نظام فصل بين الفلسطينيين والمستوطنين، بحيث يفرض قيودًا مشدّدة جدًّا حركة الفلسطينيين، فيما يتمتّع المستوطنون بحرّية الحركة وبحماية حقوقهم. بواسطة نظام الفصل - الذي تسبّب في انهيار اقتصاد المنطقة ونزوح السكّان عنها بشكل مكثّف - تطبّق إسرائيل سياسة "ترانسفير" متواصل للفلسطينيين من منطقة وسط البلد في الخليل.

الموقع:

وسائل الإعلام ذات الصلة:

آخر الفيديوهات