Skip to main content
مرة مشاهدة: 27,879

ڤيديو: جنود يعتدون على صحفيين أثناء توثيقهم لمظاهرة. كفر قدوم، 17/8/2012

في يوم الجمعة، 17/8/2012، وثق عُدي عقل، وهو من سكان قرية كفر قدوم ومصور متطوع في مشروع "الرد بالتصوير" التابع لبتسيلم، المظاهرة الأسبوعية التي تجري في القرية احتجاجًا على إغلاق الشارع الو...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

ڤيديو: جنود يعتدون على صحفيين أثناء توثيقهم لمظاهرة. كفر قدوم، 17/8/2012

في يوم الجمعة، 17/8/2012، وثق عُدي عقل، وهو من سكان قرية كفر قدوم ومصور متطوع في مشروع "الرد بالتصوير" التابع لبتسيلم، المظاهرة الأسبوعية التي تجري في القرية احتجاجًا على إغلاق الشارع الواصل بين القرية وبين نابلس

وفي أثناء المظاهرة، وثق عقل عدة صحفيين كانوا يسيرون على الأقدام بجانب شارع في القرية، وهم يحملون الكاميرات ويرتدون سترات واقية كُتب عليها "PRESS" (صحافة). وتظهر في الشريط سيارتا جيب عسكريتان وهما تقفان بالقرب من مجموعة الصحفيين، لينزل منها جنود يحملون الهراوات، ويطلبون من المجموعة الاقتراب منهم. يأمر الجنود عقل بالجلوس والانتظار بجانب الجيب، فيما يواصل هو توثيق ما يحدث من حيث يجلس. في هذه الأثناء يقترب الجنود من الصحفيين ويعتدون عليهم بالهراوات. ونتيجة لهذا الاعتداء اضطر اثنان من الصحفيين لتلقي العناية الطبية. كما لحقت الأضرار بمعدات تصوير تابعة للصحفيين.

من خلال الإفادات التي جمعتها "بتسيلم" يتضح أن الجنود قاموا فيما بعد بتكبيل أيدي عقل وأربعة صحفيين آخرين بالأصفاد ونقلهم إلى محطة الشرطة في "كدوميم". هذا الجزء من الحادثة لم يُوثق. بعد قرابة الساعتين أطلق سراح الخمسة بعد توقيعهم على وثيقة جاء فيها أن كفر قدوم مُعلنة على أنها "منطقة عسكرية مغلقة" أثناء ساعات المظاهرة الأسبوعية وأنّ كل من ليس من سكان القرية ممنوع من المكوث في المكان في هذه الساعات.

في يوم الحادثة نشرت منظمة "بتسيلم" الشريط وبُثّ في وسائل الإعلام. وفي أعقاب النشر قال الناطق العسكري لهيئة تحرير صحيفة "هآرتس" إنّ "الحادثة معروفة للجيش الإسرائيلي ويقوم الضباط المسؤولون باستقصائها. وعمومًا يحترم الجيش الإسرائيلي ويمكن الصحفيين من العمل في الحيز بشكل حرّ من أجل القيام بتغطية صحفية جارية حتى في المناطق التي تتصف بالمواجهات. وعلى ما يبدو فإنّ الحديث يدور عن حادثة استثنائية والتحقيق فيها مستمرّ".

في أعقاب هذه الحادثة توجّهت منظمة المراسلين الأجانب إلى مكتب رئيس الحكومة والجيش بطلب التحقيق الفوريّ في الحادثة. وفي يوم 3/9/2012 نُشر في وسائل الإعلام أنّ الجيش فتح تحقيقا لدى الشرطة العسكرية لفحص الحادثة.

* في آذار 2012 وثق عقل مظاهرة قام خلالها جنود بتهويش كلب على متظاهر. وفي أعقاب كشف بتسيلم عن الموضوع تقرر في الجيش وقف استخدام الكلاب لتفريق المظاهرات في الضفة الغربية.

آخر الفيديوهات