Skip to main content
مرة مشاهدة: 3,548

فيديو: جنود يقفون جانبا أثناء قيام المستوطنين بالاعتداء على قرية عصيرة القبلية

ظهيرة يوم 3.7.11 هاجم مستوطنون قرية عصيرة القبلية بزعم قيام سكان القرية بإشعال نار على مقربة من مستوطنة يتسهار. المعتدون، الذين كان قسما منهم ملثمون، كانوا يحملون الهراوات والقضبان الحديد...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

فيديو: جنود يقفون جانبا أثناء قيام المستوطنين بالاعتداء على قرية عصيرة القبلية

ظهيرة يوم 3.7.11 هاجم مستوطنون قرية عصيرة القبلية بزعم قيام سكان القرية بإشعال نار على مقربة من مستوطنة يتسهار. المعتدون، الذين كان قسما منهم ملثمون، كانوا يحملون الهراوات والقضبان الحديدية ومن بينهم اثنان يحملان الأسلحة. وقد رشقوا الحجارة على بيوت القرية الواقعة على الأطراف، وضربوا الفلسطينيين وأصابوهم بجراح وأتلفوا حوالي عشرين شجرة زيتون وكسروا أغصانها. وقد وصل سكان من القرية إلى الموقع وردوا برشق الحجارة ناحية المعتدين. وقد أبلغ شهود عيان منظمة بتسيلم أنه بعد مرور حوالي عشر دقائق على بدء الاعتداء، وصل إلى الموقع أول جيب لقوات الأمن وقد تواجدت بالإجمال خلال الحادث 4-6 جيبات مع جنود ورجال شرطة من حرس الحدود الذين استعملوا الغاز المسيل للدموع من أجل إبعاد الفلسطينيين. وفقا لأقوال سكان القرية، هذه المرة، كما هو الحال في حوادث مشابهة، لم تمنع قوات الأمن المستوطنين من الاعتداء عليهم وعلى ممتلكاتهم.

الفيلم الذي صوره قاسم صالح، متطوع في مشروع "الرد بالتصوير" التابع لبتسيلم في عصيرة القبلية، من بيته يتضمن تسلسل الأحداث.

لم يتقدم أي من المصابين بشكوى للشرطة بسبب الامتناع الممنهج للسلطات المسئولة عن فرض القانون عن فرض القانون على المستوطنين الذين يعتدون على الفلسطينيين. وقد حولت بتسيلم التوثيق الكامل للحادث إلى الشرطة والجيش وطالبت بالعثور على المستوطنين المعتدين والتحقيق في سبب امتناع الجنود عن فرض القانون.

آخر الفيديوهات