Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

المس بتقديم العلاج الطبي لعدم توفير الكهرباء بسبب قصف محطة الكهرباء في غزة

فرج البطنيجي، مدير اداري لعيادة

فرج البطنيجي، مدير اداري لعيادة

يقدم مركز عيادة الرحمة خدمات لاكثر من 24 الف نسمة من المواطنين في حي النركمان والشجاعية في غزة. يوجد في المركز عدة اقسام مثل: قسم المختبر، قسم طب الاسنان، قسم فحص الحوامل، قسم رعاية الطفولة والامومة وقسم التطعيم. بالاضافة الى عمل المركز للرعاية الاولية، حيث اننا نقدم العلاج للمرضى بقدر استطاعتنا او نقوم بتحويل المرضى الى مستشفيات اخرى، كمستشفى الشفاء او مستشفى محمد الدرة في غزة. ان المركز الطبي يعمل على قدر طاعته بسبب قلة التجهيزات الموجودة به التي تساعدنا في تقديم خدمة طبية افضل للمرضى.

ان المركز يعاني معاناة شديدة جراء انقطاع التيار الكهربائي حيث انه يعطل عملنا بشكل كبير جداً. ليس لدينا مولد كهريائي واننا نعتمد على الكهرباء بشكل رئيسي في الكثير من الحالات المرضية مثل قسم الولادة وامراض القلب والسكري والضغط والامراض الصدرية وضيق التنفس. كما اننا نعطي التطعيمات للاطفال بشكل اسبوعي علما انه يجب حفظ التطعيمات في الثلاجة للمحافظة عليها.

مع انقطاع التيار الكهريائي اصبح عدد المرضى الذين يزورون المركز اقل من السابق. ان المرضى يدركون بان المركز لا يستطيع معالجتهم فيقومون بتأجيل قدومهم الينا او يبحثوا عن مركز اخر يوجد فيه تيار كهربائي. فيضطر المريض للانتقال من مركز الى مركز ليبحث عن مركز يوجد فيه تيار كهربائي، اذا وجد. في احيان كثيرة لا يستطيع المريض التنقل بين اكثر من مركز، لان حالته تستدعي وصوله الى المركز الطبي على الفور. مثل مرضى القلب او الصدرية الذين يحتاجون الى العلاج بشكل سريع. المرضى الذين يعانون من ضيقة نفس او الازمة يحتاجون الى علاج دائم ومستمر. يجب ان نوفر لهم جهاز تبخيرة لكي يساعدهم على عملية التنفس ولا يستطيعون الانتظار الى ان تعود الكهرباء. من يستطيع ان يسمح لنفسه بشراء جهاز، او يوجد لديه مولد كهربائي اشترى جهاز التبخيرة وجهاز استخلاص الاكسجين. يفضل المرضى ان يحصلوا على العلاج في منازلهم، بسبب الاوضاع الامنية الصعبة. لانه لا يتمكن المرضى من الوصول الى العيادة في الوقت اللازم.

وقد اثر انقطاع التيار الكهربائي عل نظافة المركز. من حيث عدم وصول مياه كافية لكي يتم شطف وغسيل المركز يومياً. ونحن نخشا انتقال الامراض و العدوى داخل المركز. كما ان المياه لا تصل الى الخزانات لانه لا يوجد كهرباء للموتورات التي تضخ المياه الى الخزانات الموجودة على سطح المركز. فلا يوجد لدينا مياه بشكل دائم، لذلك نقوم بغسل وتنظيف المركر كل ثلاثة ايام بدلا من تنظيفه يومياً.

توجهنا لوزارة الصحة الفلسطينية وطلبنا مولد كهريائي، ولكن لم يتم توفير مولد لعدم وجود ميزانية لوزارة الصحة لكي تغطي شراء مولد كهربائي بسبب الحصار المفروض على السلطة. كما ان هنالك نقص في المولادات الكهربائية في القطاع بسبب اغلاق المعابر. يوجد في قطاع غزة 49 مركز طبي وعيادة ليس لديهم مولدات كهربائية. قبل عدة ايام وفرت وزارة الصحة مولد كهربائي لكنه عطلان ولا نستطيع تصليحه لعدم وجود ميزانية. وعلى كل الاحوال هذا المولد لا يسد حاجة المركز الطبي.

فرج منصور البطنيجي، 56 عام، مدير اداري لعيادة الرحمة في غزة. سجل الافادة محمد صباح في المركز الطبي الرحمة في مدينة غزة بتاريخ 16.9.06.