Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

وادي الغروس2

نُصب في عام 2018 على بُعد نحو 800 متر شمال حاجز وادي الغروس، في آخر شارع عثمان بن عفّان. تشمل منشآت الحاجز غرفة فحص وبوّابتين. تمنع مرور السيارات الفلسطينية في هذه المرحلة الحاجز غير معزز ويُسمح عبور الفلسطينيين مشاة من منطقة H1  إلى حيّ وادي الغروس والأحياء الأخرى من الجهة الثانية.

حاجز قفيشة (شفلة)

نُصب في عام 2017 على بُعد نحو 50 مترًا من برج مراقبة مجاور لبناية قفيشة، عند أحد مداخل حيّ تل رميدة. يشغله جنود على مدار السّاعة. يُسمح عبور الفلسطينيّين منه مشاة فقط. فيه منشآت محصّنة تشمل غرفة تفتيش إلكتروني، سياج وبوّابة دوّارة. يعرّفه الجيش "معبر مع نقطة تفتيش ذكيّة".

حاجز الدرج

منصوب على بُعد نحو 50 مترًا من حاجز المافيا. يشغله عناصر من شرطة حرس الحدود على مدار السّاعة. نُصب هناك لمنع الفلسطينيّين من استخدام الدّرج المؤدّي إلى الحرم الإبراهيميّ. تشمل منشآت الحاجز كشك حراسة.

حاجز قفيشة (شفلة)

نُصب في عام 2017 على بُعد نحو 50 مترًا من برج مراقبة مجاور لبناية قفيشة، عند أحد مداخل حيّ تل رميدة. يشغله جنود على مدار السّاعة. يُسمح عبور الفلسطينيّين منه مشاة فقط. فيه منشآت محصّنة تشمل غرفة تفتيش إلكتروني، سياج وبوّابة دوّارة. يعرّفه الجيش "معبر مع نقطة تفتيش ذكيّة".

مشهد الأربعين (تمار)

نُصب في عام 2017 على بُعد نحو 300 متر شرقيّ حاجز قفيشة، في منطقة جبل الرّحمة. يشغله جنود على مدار السّاعة. يُسمح للفلسطينيّين العبور منه مشاة فقط. منشآت الحاجز محصّنة وتشمل بوّابتين إلكترونيّتين، غرفة تفتيش إلكتروني وغرفة مراقبة. يعرّفه الجيش "معبر مع نقطة تفتيش ذكيّة".

وادي الغروس

نُصب في شهر كانون الأوّل 2017 بين كريات أربع وحيّ الجعبري. يشغله جنود الجيش على مدار السّاعة. يتنقّل عبره الفلسطينيّون (مشاة فقط) بين منطقة H1 وحيّ وادي الغروس والأحياء الأخرى التي في جهته الأخرى. يُسمح كذلك لـ 85 شخص من سكّان المنطقة حملّة تصاريح خاصّة بالدخول بسياراتهم الخاصّة. تشمل منشآت الحاجز المحصّنة غرفة تفتيش، حاجز معدنيّ، أربع بوّابات دوّارة وغرفة مراقبة. يعرّفه الجيش كـ"معبر مع نقطة تفتيش ذكيّة".

بوابة حديدية بالقرب من عمارة قفيشه

منصوب في محاذاة برج عسكريّ، قرب بناية قفيشة في حيّ جبل الرّحمة. يشغله جنود على مدار السّاعة وتجري تفتيش العابرين منه تفتيشًا عشوائيًّا. يتنقّل عبره الفلسطينيّون (مشاة فقط) بين منطقة H1 وحيّ جبل الرّحمة.

الجعبري/ العين الحمرا/ المحول

منصوب شمال الحرم الإبراهيمي. يشغله عناصر من شرطة حرس الحدود على مدار السّاعة. عمومًا، يُمنع عبور الفلسطينيّين ما عدا عائلة واحدة تسكن في حيّ الجعبري. في شهر رمضان يسمح الجيش أحيانًا بعبور الفلسطينيّين إلى الحرم الإبراهيمي.

بناية الرجبي

منصوب في حيّ الرّاس ويشغله جنود. منذ سُمح للمستوطنين بالعودة إلى بناية الرّجبي، في شهر نيسان 2014، ازدادت التفيتشات العشوائيّة التي يجريها الجنود في المكان. يُسمح للفلسطينيّين العبور منه مشاة فقط. تشمل منشآت الحاجز كشك حراسة وبوّابة مقفلة منصوبة على بُعد نحو 30 مترًا منه، وتُفتح فقط لشاحنات النفايات التابعة لبلديّة الخليل.

حاجز التكية (الشوربة)

منصوب غربيّ الحرم الإبراهيمي، مقابل مكاتب شرطة حرس الحدود. يشغله عناصر من شرطة حرس الحدود على مدار السّاعة. يُمنع العبور إلى الحرم الإبراهيمي، وعمومًا يُمنع عبور الفلسطينيّين منه ما عدا أفراد أسر معدودة تسكن في الجانب الآخر من الحاجز ولديها تصاريح عبور.
Subscribe to حاجز داخل الخليل