Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

في حين ملايين البشر في إسرائيل والضفّة الغربيّة يلتزمون منازلهم يتواصل عُنف المستوطنين برعاية الدّولة: يهاجمون الرّعاة في المراعي يغيرون على القرى الفلسطينيّة ويعتدون على السكّان ويُتلفون ممتلكاتهم. رغم أزمة كورونا استمرّ في الأسابيع الماضية الارتفاع في اعتداءات المستوطنين العنيفة.

تشرين الأول 2021

8
المستوطنون بعد أن ابتعدوا عن أراضي عائلة خضرات. صورة قدّمتها الأسرة مشكورة.
المستوطنون بعد أن ابتعدوا عن أراضي عائلة خضرات. صورة قدّمتها الأسرة مشكورة.

خربة شويكة، تلال جنوب الخليل: مستوطنون هاجموا أسرة فلسطينيّة لأنها اعترضت على دخولهم مع كلابهم ورعي مواشيهم في كرْم زيتون يعود لها

قرب السّاعة الثامنة من صباح يوم 8.10.21 تنبّه بعض أهالي القرية إلى 15 مستوطناً ومعهم كلاب قد جلبوا مواشيهم لترعى في كرْم زيتون يبعد عن القرية مسافة كيلومتر ونصف تقريباً ويعود لشخص من خربة زنوتة يُدعى سعيد خضرات (50 عاماً). أبلغ الأهالي صاحب الأرض بما يجري فجاء إلى كرْمه مع عدد من أفراد أسرته. لدى وصولهم أخذ مستوطن مسلّح يهدّد ابن سعيد خضرات، وحين حاولت الأسرة إبعاد المستوطن المسلّح هاجمهم مستوطن آخر مستهدفاً الأب حيث ركله بين فخذيه وأوقعه أرضًا. نقلت الأسرة الأب إلى مستشفى عالية الحكوميّ في الخليل حيث أجريت له فحوصات وغادر بعد عدّة ساعات إلى منزله.

كانون الثاني 2021

24
شتلة زيتون اقتلعها المستوطنون من أرض تياسير سمامرة. خربة شويكة، 24.1.21. تصوير نصر نواجعة.
شتلة زيتون اقتلعها المستوطنون من أرض تياسير سمامرة. خربة شويكة، 24.1.21. تصوير نصر نواجعة.

خربة شويكة، محافظة الخليل: مستوطنون اقتلعوا نحو 100 شتلة ويتون

في 24.1.21 تبيّن للمزارع تيسير سمارة (59 عاماً) أن مستوطنين اقتلعوا حوالي 100 من أشتال الزيتون التي غرسها في أرضه وعددها 200 شتلة. على بُعد نحو كيلومتر واحد من الأرض أقيمت بؤرة "ميتسبيه أشتموع" الاستيطانية.

EU

أُصدرت هذه المادة بمساعدة الاتحاد الأوروبي. بتسلم وحدها المسؤولة عن مضامينها والتي لا تعكس بالضرورة مواقف الاتحاد الأوروبي.