Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

في حين ملايين البشر في إسرائيل والضفّة الغربيّة يلتزمون منازلهم يتواصل عُنف المستوطنين برعاية الدّولة: يهاجمون الرّعاة في المراعي يغيرون على القرى الفلسطينيّة ويعتدون على السكّان ويُتلفون ممتلكاتهم. رغم أزمة كورونا استمرّ في الأسابيع الماضية الارتفاع في اعتداءات المستوطنين العنيفة.

تموز 2021

22

سوسيا، تلال جنوب الخليل: مستوطنون يقتحمون أراضي القرية ويهاجمون بالحجارة رُعاة فلسطينيّين

عصرَ يوم 22.7.21 اقتحم قرابة ستّة مستوطنين أراضي قرية سوسيا وهاجموا بالحجارة عدداً من الرّعاة الفلسطينيّين كانوا يرعون قطعانهم هناك، ممّا أجبر هؤلاء الأخيرين على مغادرة المكان خشية أن تصيبهم الحجارة.

على بُعد نحو 200م من مراعي خربة سوسيا أقيمت مستوطنة "سوسيا".

كان الجيش قد طرد سكّان خربة سوسيا من ريتهم في العام 1986 فانتقلوا للسّكن فوق أراضيهم الزراعيّة، ومنذ ذلك الحين يسعى الجيش والمستوطنون إلى ترحيلهم من هناك أيضاً.

حزيران 2021

28

خربة سوسيا، تلال جنوب الخليل: مستوطنون يرشقون حجارة نحو رُعاة أغنام مرّتين خلال يومين

في 28.6.21 خرج عدد من الرّعاة مع أغنامهم إلى أرض تبعد عن القرية مسافة 500 متر جنوباً لكنّهم اضطرّوا إلى مغادرة الموقع حين خرج مستوطنون من مستوطنة "سوسيا" وأخذوا يرشقونهم بالحجارة.

بعد مرور يومين على هذه الحادثة، أي في 30.6.21، جاء مستوطنون ملثّمون إلى الموقع نفسه ورشقوا بالحجارة رُعاة أغنام من القرية. بعد مضيّ عشرين دقيقة حضر عدد من الجنود وأبعدوا المستوطنين.

هجّر الجيش سكان خربة سوسيا من قريتهم عام 1986 وقد انتقلوا للسكن في أراضيهم الزراعية. منذ ذلك الحين يحاول الجيش والمستوطنون طردهم من هناك أيضًا

شباط 2021

11

مسافر يطا، تلال جنوب الخليل: مستوطنون يهاجمون رعاة أغنام ويطردون بالحجارة الأهالي الذي جاءوا لنجدتهم

في صباح يوم الخميس الموافق 11.2.21 كانت فاطمة النواجعة (45 عاما) وهي من سكان خربة سوسيا ترعى أغنامها في أراضي زراعية تقع على بعد نحو 500 متر جنوب قريتها. فجأة وصل إلى المكان ضابط أمن مستوطنة "سوسيا" وأمرها بمغادرة الأرض وعندما رفضت عاد إلى المستوطنة. أثناء ذلك وصل إلى المرعى مستوطنان وشرعا برشقها بالحجارة وذلك بالقرب من البرج العسكري والذي كان تشغله جندية في ذلك اليوم. سمع عدد من الأهالي صراخ فاطمة النواجعة فجاءوا إلى المكان إلّا أن المستوطنين كانا قد تمكنا من الفرار. بعد دقائق حضر خمسة مستوطنين من ناحية المستوطنة والذين شرعوا بإلقاء الحجارة نحو الأهالي بواسطة مقليعة وقد اضطروا للفرار من المكان ومعهم فاطمة. استدعى الأهالي الشرطة لكنها وصلت بعدما غادر المستوطنون. اقترح عناصر الشرطة على الأهالي تقديم شكوى في مركز الشرطة فسافر أحدهم إلى مركز الشرطة في "كريات أربع" وقدم شكوى.  

أقيمت مستوطنة "سوسيا" على بعد نحو 200 متر من مراعي قرية خربة سوسيا. 

2
حقول الشعير التي جُرفت في خربة سوسيا، مسافر يطا، 2.2.21. تصوير: نصر نواجعة، بتسيلم.
حقول الشعير التي جُرفت في خربة سوسيا، مسافر يطا، 2.2.21. تصوير: نصر نواجعة، بتسيلم.

مسافر يطا: مستوطنون اقتلعوا أشتال صنوبر وجرّفوا حقول شعير

في 2.2.21 اكتشف أفراد عائلة النواجعة وهم من سكان خربة سوسيا في تلال جنوب الخليل بأن مستوطنين اقتلعوا عشر أشتال من الصنوبر وسرقوها. كذلك جرّف المستوطنون ثمانية دونمات من حقول مزروعة بالشعير.

أقيمت على مسافة نحو 200 متر من الأرض بؤرة "نوف نيشر" الاستيطانية كما أقيمت على مسافة نحو كيلومتر ونصف منها بؤرة "متسبيه يائير" الاستيطانية.

آب 2020

2

خربة سوسيا, تلال جنوب الخليل: الجيش مستمر في تأمين اقتحام المستوطنين لخربة سوسيا بهدف إزعاج سكانها

قرابة الثانية ظهرا من يوم الأحد الموافق 2.8.20 اقتحم 15 مستوطنا يرافقهم أربعة جنود أراضي خربة سوسيا في جنوب تلال الخليل وراحوا يتجولون في أراضي التجمع وكأنما يملكونها. وصل إلى المكان نحو ثمانية من السكان كي يطردوهم منه. إلّا أن الجنود الذين استدعوا تعزيزا من أربعة جنود آخرين رفضوا إخراج المستوطنين وقاموا بحراستهم إلى أن حلّ الظلام.
 
هجّر الجيش سكان خربة سوسيا من قريتهم عام 1986 وقد انتقلوا للعيش في أراضيهم الزراعي. يحاول الجيش والمستوطنون مُذّاك تهجيرهم من هناك أيضا.

حزيران 2020

12

خربة سوسيا, تلال جنوب الخليل: مستوطنون يقتحمون القرية ويضايقون سكانها والجنود يرفضون صرفهم.

قرابة التاسعة من صباح الجمعة الموافق 12.6.20 اقتحم عشرات المستوطنين خربة سوسيا وبدأوا بالتجول بين المنازل ومضايقة السكان. بعد نحو نصف الساعة وصل إلى المكان جنود والذين تعاملوا باستخفاف مع سكان سوسيا ورفضوا إبعاد المستوطنين. فقط بعدما شرع نحو 15 ناشطًا وشخصًا من السكان بالسير نحو مستوطنة سوسيا احتجاجا صرف الجنود المستوطنين من المكان.

هجّر الجيش سكان خربة سوسيا من قريتهم عام 1986 وقد انتقلوا للسكن في أراضيهم الزراعية. منذ ذلك الحين يحاول الجيش والمستوطنون طردهم من هناك أيضًا

EU

أُصدرت هذه المادة بمساعدة الاتحاد الأوروبي. بتسلم وحدها المسؤولة عن مضامينها والتي لا تعكس بالضرورة مواقف الاتحاد الأوروبي.