Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

بتسيلم تفوز بجائزة ستوكهولم لحقوق الإنسان لعام 2014

ستُمنح جائزة ستوكهولم لحقوق الإنسان لعام 2014 لمنظمة حقوق الإنسان الإسرائيلية، بتسيلم. هذا ما أعلنته اليوم نقابة المحامين الدوليّة ونقابة المحامين السويديّة والمنظمة الدوليّة للمساعدة القضائيّة. وتُمنح جائزة ستوكهولم منذ عام 2009 لشخص أو مؤسّسة أسهما إسهامًا استثنائيًّا من أجل دفع سلطة القانون قدمًا وحماية حقوق الإنسان.

وفي بيان للصحافة نُشر هذا الصباح، قالت الجهات المانحة للجائزة إنّ المنظمة سلّطت الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي المحتلّة، بحيث مكّنت ضحايا الانتهاكات من إسماع صوتها ودعت السلطات لتحمّل المسؤوليّة والاهتمام بالخضوع للمُساءَلة. وتنشط بتسيلم من أجل حثّ السلطات الإسرائيليّة والفلسطينيّة على احترام حقوق الإسرائيليّين والفلسطينيّين المتساوية، وهي تستحق تقديرًا خاصًّا على عملها الدؤوب والمتواصل لدفع حقوق الإنسان في ضمن بيئة لا تتعامل مع النقد الذي تمارسه بالقبول، دائمًا.

وأضاف مانحو الجائزة أنّ نشاط المدافعين عن حقوق الإنسان من أجل دفع قانون حقوق الإنسان الدوليّ في أرجاء العالم أمر حيويّ. ويكتسب هذا النشاط أهميّة خاصة في بيئة يمكن أن تردّ فيها الحكومة على النقد بعدائيّة. وأضافوا أنّ دفع وتعزيز حقوق الإنسان من داخل دولتك هما مسألة تتطلب استعدادًا لا يساوم لتلقّي الانتقاد من المجتمع الذي تنتمي إليه، من دون أن تُأخذ تبعات ذلك بعين الاعتبار. إنّ الحفاظ على الاستقامة والكرامة الذاتيّة هو جوهر الدفاع عن حقوق الإنسان. وقال المانحون إنّ بتسيلم تشكّل إحدى المنظّمات المتميّزة التي تسعى من دون كلل لتعزيز ودفع مسلكيّات معياريّة تخصّ حقوق الإنسان، وذلك عبر النضال من أجل إسماع صوتها في مقابل صوت الأغلبيّة.

وردًّا على إعلان الفوز، قال مدير عام بتسيلم حجاي إلعاد، إنّ بتسيلم سعيدة وفخورة بهذا التقدير الهامّ لعملها، وستواصل بذل ما استطاعت على المستوى المهنيّ من أجل استحقاق هذه التقدير. وستُمنح الجائزة في ستوكهولم خلال هذه السنة.

كلمات مفتاحية