Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

مشروع "الردّ بالتصوير" التابع لبتسيلم يفوز بجائزة منتدى المبدعين الوثائقيين

فاز مشروع توزيع كاميرات الفيديو التابع لبتسيلم، "الرد بالتصوير"، يوم السبت 1/12/2012، بالجائزة الأولى في فئة "توثيق حر" في مسابقة السينما التوثيقية 2012 التي ينظمها منتدى المبدعين التوثيقيين. وقد تلقى يوآف غروس، مدير قسم الفيديو في بتسيلم، الجائزة باسم أكثر من 200 متطوّع/ة في المشروع والعاملين في المنظمة، وذلك في حفل جرى أمس في تل أبيب.

وقال غروس أثناء تلقي الجائزة إنّه "من المفرح جدًا أن نفوز بجائزة هي إسرائيلية وتوثيقية أيضًا. مثل هذين العنصرين غير مفهومين ضمنًا بالنسبة لهذا المشروع. وقد اشتهر هذا المشروع حتى اليوم، وبشكل أساسي، نتيجة لانتهاكات حقوق الإنسان التي يوثقها، إلا أنّ اللحظات الإنسانية البسيطة التي تلتقطها عدسة الكاميرا لا تقلّ أهمية بالنسبة للمشاهدين الإسرائيليين، وهي تمنح الفلسطينيين الخاضعين للسّيطرة الإسرائيلية، قصصًا ووجوهًا". 

[block:views=see_more_videos-block_1]
הסרטונים הזוכים 

في إطار مشروع "الردّ بالتصوير" توفر منظمة بتسيلم كاميرات فيديو وإرشادًا في التوثيق والتصوير لفلسطينيين يعيشون في مناطق تماسّ في المناطق المحتلة. وبهذا يصبح بمقدور الفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة لفت انتباه الجمهور الإسرائيليّ والدوليّ إلى واقعهم المُعاش، بما في ذلك الانتهاكات اللاحقة بحقوقهم، والعمل على إصلاح الوضع. وتنعكس خصوصية هذا المشروع في أنه يسمح للفلسطينيين بتوثيق الانتهاكات اللاحقة بهم، بأنفسهم.

في السنة الأخيرة وصل المشروع إلى قمة نتاجه، حيث بُثّت مواد صوّرها المتطوعون في شبكات التلفزة الإخبارية الإسرائيلية والدولية، بشكل متكرر، وحظيت هذه المواد بملايين المشاهدات في يوتيوب، وكشفت قطاعات واسعة من الناس على ما كان في السابق مخفيًا. وإلى جانب الكشف عن انتهاكات حقوق الإنسان، فإنّ عدسة الكاميرا تلتقط أيضًا لحظات إنسانية كثيرة بحيث تنجح، في فترة يتزايد فيها الفصل بين المجموعتين، بنقل روتين الحياة ووجهات نظر الناس الذين يعيشون هذه الحياة هناك، "خلف الجدار"، إلى الإسرائيليين. الأفلام القصيرة الأربعة التي فازت بالجائزة، من بين ساعات تصوير كثيرة صوّرها المتطوّعون، ليست الأفلام الأكثر مشاهدة أو دراماتيكية، بل هي أربع إطلالات حميمية على لحظات الروتين عبر الخط الأخضر.

وقد مُنحت جائزة منتدى المبدعين التوثيقيين لأفضل فيلم طويل، لفيلم "حُكم القانون" من إخراج رعنان ألكسندروفتيش وليران عتسمون، الذي فاز أيضًا بجوائز الاستقصاء والتوليف الموسيقى.

كلمات مفتاحية