Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

عوفرا هي بؤرة استيطانية غير قانونية

حوالي 60% من بيوت مستوطنة عوفرا مبنية على أراضي فلسطينية ملكيتها خاصة ومُسجلة في الطابو

تنشر بتسيلم اليوم (الاثنين، 22 كانون الأول 2008) تقريرا يُحدد أن مستوطنة عوفرا القديمة هي بؤرة استيطانية غير قانونية، طبقا للشروط التي حددتها دولة إسرائيل، لأن أجزاء كبيرة من المساحة المبنية للمستوطنة مسجلة في الطابو على أسماء مالكين فلسطينيين. طبقا لقرارات الحكومة الإسرائيلية والأحكام الصادرة عن محكمة العدل العليا، لا يمكن بناء المستوطنات الإسرائيلية فوق مثل هذه الأراضي.

وقد نُشرت مؤخرا معلومات عامة حول الملكية الفلسطينية الشخصية على الأراضي في عوفرا. الا ان التقرير الحالي يوفر لأول مرة تحليلا مفصلا للقضية استنادا إلى معطيات حصلت عليها بتسيلم من الإدارة المدنية الاسرائيلية.

إن المساحة المبنية في عوفرا تبلغ 670 دونما. وقد حصلت بتسيلم من الإدارة المدنية على 43 كشف طابو تخص 210 دونم من الأرض تتضمن تفاصيل حول مالكي الأرض الفلسطينيين، وهم من سكان القرى عين يبرود وسلواد. هناك 180 دونما إضافيا مشمولة في أمر مصادرة غير قانوني أصدره الجيش في العام 1977. بناء على ذلك، فإن إجمالي الأراضي المسجلة في الطابو على اسم الفلسطينيين والواقعة داخل المناطق المبنية في مستوطنة عوفرا لا يقل عن 390 دونما، وهي مساحة تشكل 58% من المناطق المبنية في المستوطنة.

بالإضافة إلى ذلك، لم يعلن لغاية اليوم عن منطقة نفوذ لمستوطنة عوفرا، ولم تتم المصادقة لها على خارطة هيكلية مفصلة ولم تصدر لها رخص بناء حسب القانون. إن بيوت مستوطنة عوفرا أُقيمت بدون رخص وعددها بالميئات ومن الناحية الفعلية فان مستوطنة كاملة مبنية بصورة غير قانونية.

إن مشروع الاستيطان الإسرائيلي هو مشروع غير قانوني طبقا للقانون الدولي. إن التقرير الحالي يبين أن إسرائيل لم تحترم حتى الالتزامات الصريحة التي أخذتها على عاتقها باحترام القوانين المحلية. فاستنادا على قرارات حكومة إسرائيل، فإن كل مستوطنة اسرائيلية في الضفة الغربية اقيمت على أراض مسجلة في الطابو على اسم الفلسطينيين، ولا يوجد لها تراخيص بناء أو منطقة نفوذ، تُعتبر بؤرة استيطانية غير قانونية يتوجب تفكيكها. بناء على ذلك، يقع على عاتق حكومة إسرائيل واجب تفكيك مستوطنة عوفرا وأن تعيد للفلسطينيين الأراضي التي سُلبت منهم بصورة غير قانونية وتعويض الفلسطينيين أصحاب الأراضي جراء الضرر الذي لحق بهم.

كلمات مفتاحية