Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

بتسيلم: النتائج التي توصل إليها ضابط التحقيق لا تعفي إسرائيل من المسئولية عن قتل أبناء عائلة أبو معتق في غزة

مستجدّات: في يوم 7/12/2008 أخبرت النيابة العسكرية للشؤون الميدانية منظمة بتسيلم بأنها لن تفتح تحقيقًا لدى الشرطة العسكرية المحققة بما يخص هذه الحادثة.

في أعقاب نشر النتائج التي توصل إليها ضابط التحقيق، دعت منظمة حقوق الإنسان بتسيلم مرة أخرى النائب العسكري الرئيسي إلى إجراء تحقيق من قبل الشرطة العسكرية في ملابسات قتل خمسة من أبناء عائلة أبو معتق في بيت حانون بتاريخ 28 نيسان. وتقول بتسيلم في رسالتها إن الفيلم الذي تم تصويره بواسطة الطائرة بدون طيار الذي عرضه الناطق العسكري ويوثق جزءا من الأحداث ويُعزز الاشتباه بأن الوسائل الفتاكة التي استعملها الجيش في هذه الحادثة لم تستوف معايير التناسب لقوانين القتال.

تشير بتسيلم مجددا إلى أن المسئولية عن الانفجار الذي قتل أبناء العائلة يقع على من أطلق الصاروخ أصلاً تجاه مسلح كان في مدخل الباب الموصل إلى مسكن في منطقة سكنية مكتظة من خلال العلم بأنه يحمل معه وسائل قتالية.

وتضيف بتسيلم انها تعي الواقع في قطاع غزة الذي يعمل فيه المسلحون الفلسطينيون وسط السكان المدنيين الذين يوجهون هجماتهم نحو السكان المدنيين في إسرائيل، على النقيض من أحكام القتال. ومع هذا، فليس من شأن ذلك تبرير تنصل قوات الأمن الإسرائيلية من واجباتها بالتمييز ما بين المقاتلين والمدنيين وبذل ما يمكنها من الجهود من أجل الامتناع عن الاستهداف غير المتناسب للمدنيين.