Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

بتسيلم: إطلاق القذائف المسمارية (فلاشيت) الذي قتل مصوِّر رويترز يُشكِّل انتهاكا لقوانين القتال

مصور وكالة الأنباء رويترز، فضل شناعة، قُتِلَ نتيجة الإصابة بقذيفة مسمارية (فلاشيت). هذا ما يتضح من التحقيق الذي أجرته بتسيلم ومن نتائج تشريح جثة فاضل شناعة، كما نُشرت في وسائل الإعلام. وقد طالبت بتسيلم النائب العسكري العام بإصدار أوامره فورا بوقف استعمال هذه الأداة الحربية المرفوضة في قطاع غزة والشروع بتحقيق جنائي حول ملابسات الحادث.

طبقا لمعطيات بتسيلم، فقد قتل خلال الأعوام السبعة الأخيرة ما لا يقل عن 18 فلسطينيا في قطاع غزة نتيجة القذائف المسمارية (الفلاشيت)، من بينهم 11 قتيلا لم يشاركوا في القتال عند مقتلهم، ومن بينهم 2 قتلوا أثناء مشاركتهم في القتال، ومن غير المعروف لبتسيلم إذا ما كان 5 منهم قُتلوا أثناء مشاركتهم في القتال أم لا.



جزء من />

القذائف المسمارية (الفلاشيت) التي وجدت مكان اصابة طاقم التصوير.

تصوير: محمد صباح، بتسيلم. />

إن الظروف السائدة في قطاع غزة تجعل من استعمال القذائف المسمارية غير قانوني وهذا لأن مدى التوزيع والانتشار للمسامير التي تنطلق من القذائف المسمارية (الفلاشيت) يجعل من استعمالها في المناطق المأهولة بالسكان نوعا من إطلاق النار دونما تمييز مما يُشكل خطرا على حياة الأبرياء ويتعارض مع المحاذير التي يقتضيها القانون الإنساني الدولي.

بتسيلم مستمرة في التحقيق في حالات القتل الإضافية لمدنيين فلسطينيين في إطار الأحداث التي وقعت بالأمس في قرية جحر الديك.