Skip to main content
Menu
المواضيع

31.7.11: فيديو: مستعربون يعتقلون ولدا عمره 13 عاما عندما كان يلعب مع أصدقائه في الشارع براس العامود القدس الشرقية

مستجدات: في يوم 13/3/2012 أعلنت قسم التحقيق مع افراد الشرطة (ماحش) لبتسيلم أنه تقرر عدم فتح تحقيق لعدم توافر الشأن العام.

في ساعات ما بعد الظهيرة من يوم الجمعة، 22.7.2011، كانت هناك مجموعة من الأولاد يلعبون كرة القدم في الشارع القدس الشرقية. وقد وثقت كاميرا حماية منصوبة بصورة ثابتة خارج حانوت سيارة شرطة تقطع الشارع فيما يقوم جيب تابع لحرس الحدود بإغلاق أحد المخارج في الشارع. وقد وقف الفتية جانبا وعندها شوهدت سيارة مدنية تتوقف بالقرب منهم وخرج منها عدد من المستعربين وأمسكوا بإسلام جابر، 13 عاما من سكان الحي، وأدخلوه بالقوة إلى السيارة.

وفي معرض إفادته التي أدلى بها لبتسيلم قال إن المستعربين ألقوه على أرضية السيارة وقاموا بتغطية عينيه بواسطة قطعة من قماش. خلال السفر قام المستعربون بالتحقيق معه وهم يصفعونه على وجهه. وفقا لأقواله، فقد بكى من الخوف والعجز. وقد أُخذ إلى التحقيق بدون والديه وتم التحقيق معه للاشتباه برشق الحجارة دون أن يُتاح له استشارة محام. وقد أبلغ جابر منظمة بتسيلم أنه رفض التوقيع على المستند المكتوب بالعبرية فيما قام المحققون ردا على ذلك بضربه بأيديهم وبواسطة هراوة. وقد أصر على الرفض ولم يوقع وتم إطلاق سراحه بدون شروط في مدخل مستوطنة "معاليه زيتيم" في راس العامود بعد مرور ساعة تقريبا على أخذه. وقد انتظره أبنا عائلته في الموقع بعد الاستفسار من ممثل الشرطة عن مكان إطلاق سراحه.

قام الوالد بنقل إسلام إلى غرفة الطوارئ في مستشفى "هداسا"، حيث تم هناك تشخيص عدد من الكدمات الخارجية في جسمه. وفقا لأقواله، منذ الحادث يستيقظ ليلا وهو يعاني من الكوابيس.

يوم الاثنين، 25.7.11، قدم والده شكوى في قسم التحقيق مع افراد الشرطة (ماحش). وقد أدلى إسلام جابر بإفادته أمام محققي قسم التحقيق مع افراد الشرطة (ماحش). ولم يتم لغاية الآن إبلاغ العائلة إذا ما سيتم فتح تحقيق.

كلمات مفتاحية