Skip to main content

موسم الزيتون 2020 – في ظل عنف المستوطنين مجددًا وبدعم من الدولة مجددًا

وثقت بتسيلم في موسم قطاف الزيتون لهذا العام في شهري تشرين الأول والثاني 39 حدث اعتداء من قبل المستوطنين على قاطفي الزيتون. شملت هذه الاعتداءات أيضا منع وصول القاطفين إلى كروم الزيتون وسرق...
قراءة المقال كاملاً العودة إلى وضع الفيديو

موسم الزيتون 2020 – في ظل عنف المستوطنين مجددًا وبدعم من الدولة مجددًا

وثقت بتسيلم في موسم قطاف الزيتون لهذا العام في شهري تشرين الأول والثاني 39 حدث اعتداء من قبل المستوطنين على قاطفي الزيتون. شملت هذه الاعتداءات أيضا منع وصول القاطفين إلى كروم الزيتون وسرقة المحاصيل وإتلاف الأشجار والأدوات المستخدمة في القطاف والأدوات الزراعية وذلك في كافة أرجاء الضفة الغربية. ما كان لهذه الحوادث أن تحصل لولا الدّعم التامّ الذي تمنحه الدولة لعُنف المستوطنين على مدار أيّام السّنة كلّها. يشمل هذا الدّعم مرافقة الجيش للمستوطنين العنيفين بما في ذلك أحيانا مهاجمة الجنود للمزارعين وكذلك الامتناع عن محاسبة المعتدين. إنّ هذا الواقع سيستمر طالما يخدم أهداف الدولة طويلة الأمد في الضفة الغربيّة وعلى رأسها سلب الفلسطينيّين أراضيهم والاستيلاء عليها.

لمشاهدة الخريطة التفاعلية لأحداث عنف المستوطنين في موسم الزيتون للعام 2020 اضغطوا هنا.

الموقع: