Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

18.3.10: بتسيلم تستنكر إطلاق الصواريخ على إسرائيل

بتسيلم تستنكر إطلاق الصواريخ من قبل المنظمات الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة واستهداف المدنيين في إسرائيل التي أسفرت اليوم عن مقتل مواطن تايلندي كان يعمل في دفيئة زراعية في بلدة نتيف هعسراه. إن المنظمات الفلسطينية التي تطلق الصواريخ وقذائف الهاون تصرح بخصوص نيتها استهداف المدنيين الإسرائيليين. إن الهجمات الموجهة إلى المدنيين تعتبر انتهاكا لكافة القواعد الأخلاقية والقانونية. إن القتل المتعمد للمدنيين يُعتبر انتهاكا خطيرا لاتفاقية جنيف الرابعة وجريمة حرب.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الصواريخ وقذائف الهاون بد ذاتها تعتبر أسلحة غير قانونية حتى لو كانت موجهة ضد أهداف عسكرية، لأن الحديث يدور عن أسلحة تفتقر إلى القدرة على التمييز بين الأهداف المشروعة وبين المدنيين ولهذا، فإن هذه الأسلحة بحكم طبيعتها تشكل خطرا على المدنيين الذين يتواجدون في مناطق الإطلاق والسقوط، على عكس المتطلبات الأساسية لقوانين الحرب: التمييز والتناسب.

ينبغي على الإدارة الفلسطينية أن تفعل كل ما تستطيع من أجل وقف إطلاق الصواريخ والقذائف ويتوجب على المنظمات الفلسطينية التوقف عن الهجمات الموجهة ضد المدنيين، خاصة عمليات الإطلاق التي تتم من داخل المناطق المأهولة بالسكان. إن الإدارة الفلسطينية تتحمل المسئولية عن انتهاك القانون الإنساني الدولي من خلال امتناعها عن اتخاذ الخطوات اللازمة لوقف إطلاق النار على مقربة من بيوت المدنيين، بل ومشاركتها الفاعلة في هذه الهجمات. إن الأشخاص الضالعين في هذه الانتهاكات يتحملون المسئولية عن اقتراف جرائم حرب وتقع على عاتقهم مسئولية جنائية شخصية عن أعمالهم.