Skip to main content
Menu
المواضيع

قصف عمارة مكاتب في حيّ الرمال بمدينة غزّة وقتل 12 شخصًا: 11 فردًا من عائلتي درباس والكيلاني وناشط في الجهاد الإسلاميّ، 21/7/2014

في يوم 23/7/2014 أنبأ موقع جهاز الأمن العام (الشَّباك) بإصابة عدة شخصيات رفيعة المستوى من حركة الجهاد الإسلاميّ، من بينهم شعبان خالد شعبان الدحدوح، الذي قيل إنّه قائد كتيبة في لواء مدينة غزّة التابع للتنظيم. قُتل الدحدوح في ساعات المساء المُبكرة في يوم 21/7/2014، عندما قصف الجيش الأسرائيلي الطوابق الأربعة العلويّة في عمارة المكاتب، "برج السلام"، المؤلفة من ثمانية طوابق في حيّ الرمال في قطاع غزة. وإلى جانب الدحدوح قُتل في القصف 11 فردًا من عائلتيْ درباس والكيلاني، من بينهم خمسة أطفال.

في الإفادة التي أدلى بها المحامي عبد الكرم صيام(38 عامًا)، أمام باحث بتسيلم، قال إنه ترك هو وأفراد عائلته بيتهم في حيّ التفاح في غزة بسبب القصف، ولجأوا إلى مكتبه في الطابق الثاني من عمارة المكاتب التي قُصفت. وجاء في أقواله إنّه في يوم 21/7/2014، وبعد وجبة الإفطار، أدّى الصلاة عند مدخل العمارة مع أبيه وابن عمّه. وقال واصفًا ما حدث بعدها:

عمارة المكاتب الذي قتل فيه افراد عائلة الكيلاني ودرباس. تصوير: محمد صباح، بتسيلم، 21/7/2014
عمارة المكاتب الذي قتل فيه افراد عائلة الكيلاني ودرباس. تصوير: محمد صباح، بتسيلم، 21/7/2014

صلّينا ثم جلسنا قليلاً وفجأة سمعنا أصوات تهدّم وانكسار نوافذ. سمعت أيضًا صراخ أطفال وعندها فقط أدركت أنهم يقصفون البرج. فتحت باب العمارة وبدأت بمناداة الناس للخروج وعندها رأيت زوجتي وأخوتي وأمي وأولادي ينزلون من المكتب إلى القسم السفلي من البرج. كانوا مذعورين ومرعوبين ويصرخون ويبكون من الخوف. وقد انهار الطابقان الرابع والخامس في العمارة.

بعدها وصل رجال الدفاع المدنيّ من أجل تخليص المصابين ونقل الجثث. ثم ذهبنا إلى البيوت المجاورة. تأكّدنا من أنّ كلّ الأطفال وأفراد العائلة بخير وعندها وصل ابن خالي وأخذنا إلى بيتهم في حيّ النصر في مدينة غزة.

* سجّل إفادته محمد صباح، يوم 19/8/2014.

التجأت عائلتا درباس والكيلاني إلى أحد المكاتب في الطابق الخامس في العمارة، وقد فرّوا من بيوتهم في بيت لاهيا، وكان مجمل تعدادهم 11 شخصًا: خمسة أخوة وأخوات من عائلة الكيلاني، وابراهيم درباس، زوج تغريد الكيلاني، إحدى الأخوات، وأولادهم الخمسة الذين تراوحت أعمارهم بين 3-11 عامًا. قبل أن ينتقلوا للسكن في عمارة المكاتب كانوا قد فرّوا إلى بيت أخيهم أحمد في حيّ التفاح في غزة، إلا أنّهم اضطرّوا للفرار من هناك أيضًا بسبب القصف وإطلاق النار المتواصليْن. وقد قُتلوا جميعهم.

تغريد وابراهيم الكيلاني واولادهم.  الصورة بلطف من العائلة

أسماء القتلى:

الاخوة: عايدة شعبان محمد درباس، 47 عام
سورة شعبان محمد درباس، 41 عام
محمود شعبان محمد درباس، 37 عام
ايناس شعبان محمد درباس، 30 عام


تغريد شعبان محمد الكيلاني، 44 عام
وزوجها: إبراهيم ذيب أحمد الكيلاني، 52 عام
اولادهم:
ريم إبراهيم ذيب الكيلاني، 11 عام
سوسن إبراهيم ذيب الكيلاني، 10 اعوام
ياسين إبراهيم ذيب الكيلانيـ 9 اعوام
ياسر إبراهيم ذيب الكيلاني، 7 اعوام
الياس إبراهيم ذيب الكيلاني، 3 اعوام


شعبان سليمان الدحدوح، 34 عام

في الصورة: افراد عائلة الكيلاني