Skip to main content
Menu
المواضيع

قائمة الحواجز العسكرية في الضفة الغربية وقطاع غزة

قائمة الحواجز في الضفة الغربية وقطاع غزة

اسم Sort descending محافظة معزز بقوات نوع وصف
الأوقفاف / تنوفا الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل منصوب عند مدخل مستوطنة "أبراهام أبينو". يشغله جنود. يُمنع العبور منه إلى شارع الشهداء.
الجعبري/ العين الحمرا/ المحول الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل منصوب شمال الحرم الإبراهيمي. يشغله عناصر من شرطة حرس الحدود على مدار السّاعة. عمومًا، يُمنع عبور الفلسطينيّين ما عدا عائلة واحدة تسكن في حيّ الجعبري. في شهر رمضان يسمح الجيش أحيانًا بعبور الفلسطينيّين إلى الحرم الإبراهيمي.
الحرم الابراهيمي- غرب (1) الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل

منصوب شمال غرب الحرم الإبراهيمي، ويشمل نقطتي تفتيش لضبط العبور إلى المدخل الرئيسي للمسجد. معزّز بعناصر من شرطة حرس الحدود وشرطة الزيّ الأزرق. يجري تفتيش كلّ من يعبر منه. يفتح يوميًّا، من ساعات الصّباح الباكر حتى الساعة 20:00؛ ويغلق في الأعياد الإسرائيلية. خلال عامَي 2016-2017 أضاف الجيش إلى مرافق الحاجز غرفة تفتيش إلكتروني وكاميرات.

الصيدلية (ابو الريش) الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل منصوب في شارع السّهلة، جنوبيّ الحرم الإبراهيمي، في جوار المدرسة الإبراهيميّة ومسجد أبو الرّيش. يشغله عناصر من شرطة حرس الحدود على مدار السّاعة. يُسمح للفلسطينيّين العبور منه مشاة فقط. في عام 2019 وسّع الجيش وحصّن منشآت الحاجز، إضافة إلى تلبيس عوارض خشبيّة. يعرّفه الجيش"معبر مع نقطة تفتيش ذكيّة".
المحكمة (السهلة) الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل منصوب عند مدخل شارع الشهداء. يشغله جنود بشكل دائم ليمنعوا عبور الفلسطينيّين إلى شارع الشهداء.
بناية الرجبي الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل منصوب في حيّ الرّاس ويشغله جنود. منذ سُمح للمستوطنين بالعودة إلى بناية الرّجبي، في شهر نيسان 2014، ازدادت التفيتشات العشوائيّة التي يجريها الجنود في المكان. يُسمح للفلسطينيّين العبور منه مشاة فقط. تشمل منشآت الحاجز كشك حراسة وبوّابة مقفلة منصوبة على بُعد نحو 30 مترًا منه، وتُفتح فقط لشاحنات النفايات التابعة لبلديّة الخليل.
بوابة حديدية بالقرب من عمارة قفيشه الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل

منصوب في محاذاة برج عسكريّ، قرب بناية قفيشة في حيّ جبل الرّحمة. يشغله جنود على مدار السّاعة وتجري تفتيش العابرين منه تفتيشًا عشوائيًّا. يتنقّل عبره الفلسطينيّون (مشاة فقط) بين منطقة H1 وحيّ جبل الرّحمة.

بيت هداسا (الشهداء) الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل يشغله الجيش. العبور منه إلى شارع الشهداء ممنوع على الفلسطينيّين ما عدا طلّاب ومعلّمي مدرسة قرطبة. في المكان بوّابة حديديّة لمنع العبور.
تل رميدة (جيلبرت) الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل يشغله جنود على مدار السّاعة، يجرون على العابرين منه تفتيشات عشوائيّة. بين عام 2015 وبداية 2019 كان يُسمح فقط العبور منه فقط لسكّان تلّ رميدة. الاتّجاه يسارًا بعد الحاجز يُسمح فقط لأفراد العائلات التالية: أبو عيشة، أبو هيكل، العزّة والخطيب. تشمل منشآت الحاجز كشك حراسة.
حاجز التكية (الشوربة) الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل منصوب غربيّ الحرم الإبراهيمي، مقابل مكاتب شرطة حرس الحدود. يشغله عناصر من شرطة حرس الحدود على مدار السّاعة. يُمنع العبور إلى الحرم الإبراهيمي، وعمومًا يُمنع عبور الفلسطينيّين منه ما عدا أفراد أسر معدودة تسكن في الجانب الآخر من الحاجز ولديها تصاريح عبور.
حاجز الدرج الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل منصوب على بُعد نحو 50 مترًا من حاجز المافيا. يشغله عناصر من شرطة حرس الحدود على مدار السّاعة. نُصب هناك لمنع الفلسطينيّين من استخدام الدّرج المؤدّي إلى الحرم الإبراهيميّ. تشمل منشآت الحاجز كشك حراسة.
حاجز المحول / جفعات هأفوت الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل منصوب عند مدخل مستوطنة "جيفعات هأفوت" التي أعلنت منطقة مغلقة وفقًا لأمر عسكريّ. يشغله جنود. توجد في الحاجز بوّابة تمنع عبور السيّارات الفلسطينيّة ما عدا سكّان منطقة المحول تبعًا لتصاريح خاصّة تتيح لهم الدخول بسياراتهم الخاصّة. بقيّة الفلسطينيّين يُسمح لهم العبور مشاة فقط.
حاجز سفسليم الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل

منصوب شرقيّ الحرم الإبراهيمي وعلى بُعد 30 مترًا شمال غربيّ حاجز المافيا. يشغله عناصر من شرطة حرس الحدود على مدار السّاعة. يُمنع عبور الفلسطينيّين منه. يتمّ توجيه الفلسطينيّين إلى طريق مشاة مشوّشة فلا يصلون أبدًا إلى الحاجز.

حاجز شارع المصلين/ وادي النصارى الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل يوجد في المكان برج مراقبة يشغله جنود على مدار السّاعة، وبوّابة حديديّة لمنع عبور السيّارات الفلسطينيّة. يُسمح عبور الفلسطينيّين منه مشاة فقط.
حاجز شوتير/ DCO/ باب الزاوية (56) الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل منصوب بين تلّ رميدة ومنطقة H1 التي تسيطر عليها السّلطة الفلسطينيّة. يشغله جنود على مدار السّاعة. يسمح بعبور الفلسطينيّين مشاة فقط، ويُمنع ذلك في بعض الأعياد الإسرائيليّة حين يمرّ المستوطنون من المنطقة.من عام 2015 إلى بداية عام 2019 كان يُسمح العبور منه فقط لسكّان تلّ رميدة. في عام 2019 وسّع الجيش منشآت الحاجز وحصّنها بحيث تشمل غرفة تفتيش، أربع بوّابات دوّارة وغرفة مراقبة. يعرّفه الجيش "معبر مع نقطة تفتيش ذكيّة". إضافة إلى ذلك، وُضعت قربه مكعّبات إسمنت لمنع عبور السيّارات الفلسطينيّة.
حاجز عبد/ الحرم الابراهيمي - جنوب الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل منصوب على بُعد نحو 50 مترًا من حاجز الحرم الإبراهيمي. يشغله عناصر من شرطة حرس الحدود. يسيطر الحاجز على حركة المرور في شارع السّهلة والمنطقة المجاورة للحرم الإبراهيميّ. يجري تفتيش جميع العابرين منه. إلى جانب الحاجز توجد بوّابة مغلقة ومكعّبات إسمنت لمنع عبور الفلسطينيّين إلى "مركز غوتنيك" الخاصّ بالمستوطنين.
حاجز قفيشة (شفلة) الخَليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل نُصب في عام 2017 على بُعد نحو 50 مترًا من برج مراقبة مجاور لبناية قفيشة، عند أحد مداخل حيّ تل رميدة. يشغله جنود على مدار السّاعة. يُسمح عبور الفلسطينيّين منه مشاة فقط. فيه منشآت محصّنة تشمل غرفة تفتيش إلكتروني، سياج وبوّابة دوّارة. يعرّفه الجيش "معبر مع نقطة تفتيش ذكيّة".
حاجز قفيشة (شفلة) الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل

نُصب في عام 2017 على بُعد نحو 50 مترًا من برج مراقبة مجاور لبناية قفيشة، عند أحد مداخل حيّ تل رميدة. يشغله جنود على مدار السّاعة. يُسمح عبور الفلسطينيّين منه مشاة فقط. فيه منشآت محصّنة تشمل غرفة تفتيش إلكتروني، سياج وبوّابة دوّارة. يعرّفه الجيش "معبر مع نقطة تفتيش ذكيّة".

ديوان الرجبي (حاجز 160) الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل منصوب بين الأحياء المجاورة للحرم الإبراهيميّ والأحياء الواقعة إلى الجنوب منها. يشغله جنود على مدار السّاعة. يُسمح عبور الفلسطينيّين منه مشاة فقط وخارج مواعيد الأعياد الإسرائيليّة. في عام 2019 وسّع الجيش منشآت الحاجز وحصّنها لتشمل الآن بوّابات دوّارة وغرف تفتيش إلكتروني، إضافة إلى تلبيس عوارض خشبيّة. يعرّف الجيش هذا الحاجز "معبر مع نقطة تفتيش ذكيّة".
مافيا/ الحرم الابراهيمي/ جنوب - شرق الخليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل

منصوب في جوار محطة الشرطة. يشغله عناصر من شرطة حرس الحدود على مدار السّاعة. في عام 2015 أقام الجيش شريطًا يقسم الشارع إلى قسمين: شارع واسع ومعبّد، وممرّ للمشاة ضيّق وغير معبّد، وبدأ الجنود يمنعون الفلسطنيّين من عبور الشارع ويوجّهونهم إلى ممرّ المشاة. في بداية عام 2017 قام الجيش بتطويل الشريط ونصب عند آخره بوّابة، وفي 2019 استبدل الشريط بسياج "مزيّن". البوابة المنصوبة عند آخر السّياج تُفتح من السّاعة 7:00 صباحًا حتى السّاعة 23:00 (الوضع في شهر حزيران 2018). في الأعياد اليهودية يغلق الجيش البوّابة أحيانًا. في ساعات اللّيل البوّابة مغلقة دائمًا ولا يمكن الدّخول من هذه الطريق إلى أحياء غيث والسّلايمة وجابر، ولا الخروج منها.

مشهد الأربعين (تمار) الخَليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل

نُصب في عام 2017 على بُعد نحو 300 متر شرقيّ حاجز قفيشة، في منطقة جبل الرّحمة. يشغله جنود على مدار السّاعة. يُسمح للفلسطينيّين العبور منه مشاة فقط. منشآت الحاجز محصّنة وتشمل بوّابتين إلكترونيّتين، غرفة تفتيش إلكتروني وغرفة مراقبة. يعرّفه الجيش "معبر مع نقطة تفتيش ذكيّة".

وادي الغروس الخَليل معزز بصورة دائمة حاجز داخل الخليل

نُصب في شهر كانون الأوّل 2017 بين كريات أربع وحيّ الجعبري. يشغله جنود الجيش على مدار السّاعة. يتنقّل عبره الفلسطينيّون (مشاة فقط) بين منطقة H1 وحيّ وادي الغروس والأحياء الأخرى التي في جهته الأخرى. يُسمح كذلك لـ 85 شخص من سكّان المنطقة حملّة تصاريح خاصّة بالدخول بسياراتهم الخاصّة. تشمل منشآت الحاجز المحصّنة غرفة تفتيش، حاجز معدنيّ، أربع بوّابات دوّارة وغرفة مراقبة. يعرّفه الجيش كـ"معبر مع نقطة تفتيش ذكيّة".

وادي الغروس2 الخليل معززة بين الفينة والاخرى حاجز داخل الخليل

نُصب في عام 2018 على بُعد نحو 800 متر شمال حاجز وادي الغروس، في آخر شارع عثمان بن عفّان. تشمل منشآت الحاجز غرفة فحص وبوّابتين. تمنع مرور السيارات الفلسطينية في هذه المرحلة الحاجز غير معزز ويُسمح عبور الفلسطينيين مشاة من منطقة H1  إلى حيّ وادي الغروس والأحياء الأخرى من الجهة الثانية.