Skip to main content
Menu
المواضيع

4.2.2008: وفاة أحمد أبو هنطش جراء إصابته برصاصة "مطاطية" في رأسه في نابلس

يوم الجمعة، 4.1.2008، قرابة الساعة 14:00، مرت دورية لحرس الحدود في شارع النجاح بمدينة نابلس. وكان الوقت حينذاك وقت صلاة الجمعة ولم يكن مارة في الشارع. وقد شاهد أحد أصحاب الدكاكين الذي كان على مقربة من دكانه شابين في مدخل شارع فرعي، وكانا على الناحية الثانية من الشارع على بعد حوالي خمسين مترا من صاحب الدكان. وقد مر جيب تابع لحرس الحدود في الشارع، وعندما اقترب من الشارع الفرعي بدأ الشابان بالركض. وقد مر الجيب من تفرع الشارع الفرعي وسُمع فجأة صوت عيار ناري. وفقا للإفادة، لم يتوقف الجيب واستمر في طريقه.

بعد الإصابة فورا سُمعت أصوات الاستغاثة لتقديم المساعدة. وقد سارع صاحب الدكان وشقيقه إلى المكان وشاهدا أحمد أبو هنطش، وهو أحد زبائنهم، مصاب في رأسه. وقد كان أحمد أبو هنطش مستلقيا في الشارع على بعد 15 مترا من الشارع الرئيسي الذي مر منه الجيب. وقد تم نقله إلى المستشفى في المدينة بواسطة سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر وتوفي بتاريخ 23.1.2008، وكان يبلغ من العمر 32 عاما وهو أب لولدين.

وتبين بصورة واضحة من الصور بأشعة رنتجن لجمجمة أحمد أبو هنطش وجود ثلاثة رصاصات فولاذية مغطاة بالمطاط والتي اخترقت مؤخرة الرأس بينما كان يقف وظهره باتجاه مصدر النار.

إن إطلاق العيارات المطاطية مخصص لتفريق المظاهرات وهو مسموح به فقط من مدى لا يقل عن 40 مترا وفقط نحو القدمين. ومن غير الواضح لماذا أطلق الجنود النار في الشارع الخالي تقريبا من الناس، بدون تحذير مسبق، ولماذا استمروا بالسفر ولم يتوقفوا لتقديم المساعدة الطبية.

وقد توجهت بتسيلم إلى النيابة العسكرية وطالبت بفتح تحقيق في الحادث.

كلمات مفتاحية