Skip to main content
Menu
المواضيع

22.6.06: هجوم سلاح الجو الإسرائيلي في غزة: اشتباه كبير لجريمة حرب

أطلق سلاح الجو الإسرائيلي مجددا صواريخ باتجاه حي سكني في قطاع غزة أصابت بيت سكني في خانيونس، حيث قتل جراءها كل من فاطمة احمد البالغة 35 عاما وأخيها، زكريا احمد البالغ 48 عاما، وأصيب 11 شخص من بينها ستة أحداث.

منذ ال- 20 من شهر أيار 2006 قتل 25 فلسطين لم يشاركوا في القتال، من بينهم 7 أحداث، جراء إطلاق الجيش الإسرائيلي للصواريخ على قطاع غزة

يحظر مبدأ النسبية المنصوص عليه في القانون الدولي الذي تلتزم به إسرائيل، القيام بهجمات حتى لو كانت موجهة تجاه هدف مشروع، إذا كانت الهجمات تُخلِّفُ أضراراً مبالغاً فيها للسكان المدنيين، قياساً مع الفائدة العسكرية المتوقعة من الهجمات. مسؤولية الإثبات أن إصابة معينة بمدنيين لم تكن مبالغ بها تقع على عاتق الجهة المنفّذة للهجوم. ان خرق مبدأ النسبية معرّف حسب القانون الإنساني كجريمة حرب، وبالتالي تقع المسؤولية الجنائية الشخصية على المسئولين عن تنفيذها.

أطلقت الصواريخ باتجاه أحياء سكنية وبناء على ذلك، كان على مخططي الهجوم التوقّع سلفا إيقاع الإصابات بالمدنيين الأبرياء، خاصة إزاء أحداث الشهر الأخير حيث تحوم حول هذه العمليات العسكرية الظنون بأنها تندرج ضمن ما يعرف بالعمليات الغير نسبية ألمسمّاه جريمة حرب.