Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع

22.6.08: جندي يهاجم الباحث الميداني لبتسيلم الذي صور اعتداء المستوطنين ويأخذ منه شريط الكاميرا

يوم الجمعة، 20.6.2008، الساعة 18:20 تقريباً، قام نصر النواجعة، المركز المحلي لمشروع " الرد بالتصوير" في بتسيلم في جنوبي الخليل، بتصوير حادثة وقعت إلى الجنوب الغربي من مستوطنة سوسيا قام خلالها ثلاثة مستوطنين بالاعتداء على رعاة فلسطينيين وحاولوا طرد قطيعهم. وقد صور نصر النواجعة الجنود الذين كانوا يتواجدون في المكان، في جيبين عسكريين، الذين امتنعوا عن الدفاع عن رعاة الغنم وحمايتهم من المعتدين.

بعد مرور بضع دقائق على بدء توثيق الحادث من قبل نصر النواجعة بواسطة كاميرا الفيديو التي بحوزته، أعلن الجنود عن المنطقة كمنطقة عسكرية مغلقة وأبعدوه عن المكان. وقد استمر في تصوير الحادث عن بعد. وقد تتبعه أحد الجنود وبدأ بشتمه وبشتم منظمة بتسيلم وهدده بالحضور إلى بيته لاحقاً. أثناء الحادثة شرح نصر النواجعة للجندي أنه يُسمح له بالتصوير حسب القانون.



تصوير: من اليمين- نصر النواجعة، مركز مشروع "الرد بالتصوير" في جنوبي جبل الخليل، وعماد رشيد، أحد المشاركين. تصوير: ساريت ميخائيلي، بتسيلم، 11.6.08./>

عندما حاول نصر النواجعة مغادرة المكان قام جيبان بسد الطريق وطلب منه ثلاثة جنود، وبضمنهم ضابط، الخروج من سيارته، وأخذوا منه الكاميرا وأخرجوا منها الشريط. وقد قام أحد الجنود بلكمه على طرف الرأس وبعد ذلك غادر الثلاثة المكان. وقد عثر نصر النواجعة على الكاميرا وهي ملقاة على طرف الشارع.

وقد قامت بتسيلم فورا بالإبلاغ عن الحادث لكتيبة يهودا والمكتب الإنساني التابع للإدارة المدنية. وفي المحادثة الأولى أنكرت قوات الأمن وقوع الحادث غير أنها اعترفت لاحقا بأن جنودا من كتيبة الاحتياط "بوريا" كانوا ضالعين في اللقاء مع الباحث الميداني لبتسيلم. اليوم، يوم الأحد، 22.6.2008، قامت كتيبة يهودا بإبلاغ بتسيلم انه سيتم التحقيق في الموضوع مع خروج يوم السبت من قبل قائد الكتيبة. لغاية هذه اللحظة، لم يتوجه الجيش إلى نصر النواجعة بطلب الاستماع إلى روايته حول الحادث.

تطلب بتسيلم من الجيش تقديم الجندي المعتدي للعدالة وإعادة الشريط الذي يوثق عدم تدخل الجنود لمنع الاعتداء على رعاة الغنم الفلسطينيين. وقد أشارت بتسيلم أنها لن تتحمل العنف من قبل قوات الأمن تجاه موظفيها وأضافت أنه يوجد إذن قانوني صريح بالتوثيق بواسطة الفيديو لانتهاكات حقوق الإنسان في المناطق المحتلة. وقد توجهت بتسيلم بطلب لفتح تحقيق حول الحادث.