Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع
في 30.7.21 هاجمت قوّات الأمن جنازة شوكت عوض الذي قُتل في بيت أمّر برصاص قوّات الأمن وقد رشقهم المشيّعون بالحجارة. خلال المواجهات استولى عناصر حرس الحدود على سطح منزل منال عوض اوأجبروها أن تكون لهم درعاً بشريّاً طوال نحو السّاعة. في 2005 منعت محكمة العدل العليا الجيش من استخدام الفلسطينيّين كدروع بشريّة لكنّ الجنود واصلوا هذه الممارسات من حين لآخر - كما تشهد هذه الحادثة.