Skip to main content
القائمة
تحديثات من الميدان
المواضيع
في 14.5.21 رشق نحو 15 شابّاً في الشارع المحاذي لقريتهم، سالم، حجارة نحو سيّارة قادمة من ناحية مستوطنة "ألون موريه" فأطلق السّائق نحوهُم بضع رصاصات، ثمّ وصل جنود إلى المكان وأطلقوا نحوهُم قنابل الغاز والرّصاص "المطّاطيّ" والحيّ. فرّ الشبّان في اتّجاه القرية وهُم يرشقون الحجارة نحو الجنود وحين استدار أحدهم نحو الجنود أطلق قنّاص رصاصة "توتو" وأصابه في صدره عن بُعد عشرات الأمتار وأرداه قتيلاً. ملابسات هذه الحادثة لا تبرّر بتاتاً تصرّف الجنديّ لأنّ رصاص "التوتو" باعتباره ذخيرة حيّة بكلّ المعايير يُسمح باستخدامه فقط كملاذ أخير لدرء خطر داهم ومحقّق على الحياة.