لتخطّي المقدّمة >>
لعبت بجانب باب بيتي مع ابن عمي، (ح.ر.) البالغ من العمر 14 عامًا. أثناء لعبنا بالبنانير وصل حوالي عشرة رجال الشرطة يرتدون ملابس سوداء. عندما رأيتهم شعرت بالذعر وخبّأت البنانير تحت الكرسي الموجود تحت نافذة منزل عمّي المجاور لمنزلنا. حضر أحد رجال الشرطة ليرى ما الذي أخبئه ودفعنني من صدري. كدت أسقط، لكن ابن عمّي أمسك بي. وصل شرطي آخر وأمسكني من قدمي لكي يخيفني. سألني أحد رجال الشرطة لمن البنانير، وقلت له إنّها لي. واصل سؤالي عن سبب إلقائي البنانير عليهم، ومن يلقي عليهم البنانير. وقفنا أنا وابن عمي هناك لوحدنا، وكلّ رجال الشرطة من حولنا، وكنا خائفَين جدًا. وصل والدي، واتّجه صوب رجال الشرطة وأخذ يتحدّث معهم. أخذني من هناك، لكن رجال الشرطة أخذوا البنانير. اشتريتها بعشرة شواقل من نقودي، ولم يعيدوها لي."
من إفادة أ. ر. (10 أعوام)

لمواصلة القراءة >>
عندما دخلنا إلى مركز الشرطة، فتّشنا أحد رجال الشرطة بعنف وشتمنا أثناء ذلك. طلب منا أن نفشق سيقاننا مثل مسطرة، وتفوّه بتعابير نابية جدًا مثل "منيك"، "ابن شرموطة"، و"بنيكك". ثمّ أصعدونا مرّة أخرى إلى الطابق الأخير للتحقيق. كنت الثاني بين الذين حققوا معهم. استغرق الأمر نصف ساعة أو ساعة. بعد أن انتهوا من التحقيق أخذوا بصمات الأصابع وصوّرونا. طلبوا منّي أن أعترف، وقالوا لي أنّهم سيعيدونني إلى المنزل بعد ذلك، وأنّ أصدقائي سيشهدون ضدّي."
من إفادة ع.ر. (13 عامًا)

لمواصلة القراءة >>
شرطي يدعى فارس أوقفنا ووجوهنا إلى الحائط، وركلنا بقوّة في سيقاننا حتى فشقناها. ثمّ ضربنا وتحدّث إلينا بطريقة فظّة ومعيبة جدًا. قال لي: "هل تريدني أن أنيكك"؟. عندما قلت له لا، قال: "هل ناكك أحد من قبل"؟. قلت له لا، وواصل السؤال: "هل تريدني أن أنيكك في وقت آخر؟". التفتّ وقلت له: "إذا أردت فافعلها لنفسك". قال لي: "الآن سألكمك لكمة تسطح وجهك". ثمّ فتّش حقائبنا، وعندما فحص حقيبتي رماها على الأرض، وقال لي: "ارفعها زيّ الكلب". بعد التفتيش، أوقفونا مرّة أخرى ووجوهنا تواجه الحائط وسألونا عن أسماء أهالينا وإخواننا، وعنواننا وغيرها من المعلومات الشخصية."
من إفادة م.ق. (13 عامًا)

لمواصلة القراءة >>
حيّ بطن الهوى في المرصاد
لمعلومات اوفى عن الحّي >>
لاستعراض المقدّمة >>
أهلاً بكم في بطن الهوى، حيّ في شرقيّ القدس ينوء سكّانها تحت تهديد الترحيل الفوري. اضغطـ/ـي على الصور للتعرّف على على حكاية هؤلاء الناس