الكاميرا تغير الواقع

 

منذ أكثر من عقدين تقوم بتسيلم بنشر افادات مكتوبة وتقارير شاملة وأخبارًا جارية تتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان في الاراضي المحتلة. إلا أنّ قوة الكلمات عند وصف الحقائق تتعاظم عشرات الأضعاف عندما تكون مصحوبة بصورة. فصورة واحدة –حتى لو كانت ضبابية ومهتزّة- تنقل تجربة مُعاشَة بشكل مباشر ممّا يزيد من صعوبة تجاهلها. الصورة تُلزم المشاهد على النظر مباشرة صوب الواقع الصعب السائد في الاراضي المحتلة، وتقوم بفتح نافذة باتجاه روتين الحياة اليوميّ للفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال.

في العام 2005 أسّس بتسيلم قسم الفيديو كي يتسنى دمج الصور في عملية توثيق انتهاكات حقوق الإنسان في الاراضي المحتلة. وقد بدأ هذا القسم بإنتاج أفلام وثائقية قصيرة ونشرها بين متصفحي الانترنت. في العام 2007 دشّن القسم "مشروع الكاميرات", الذي يقوم بتسيلم في إطاره بتوفير كاميرات فيديو للفلسطينيين الذين يعيشون في المناطق المُعرّضة للمواجهات في الاراضي المحتلة، كجزء من النهج المتزايد في عالم "الصحافة المدنية" . وعبر هذا، يسعى بتسيلم لمساعدة الفلسطينيين الذين يقطنون الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة على طرح الواقع الذي يعيشونه ولفت انتباه الجمهور الإسرائيلي والدولي، والكشف عن الانتهاكات اللاحقة بحقوقهم، من أجل إصلاح الوضع.

من وقتها، تحوّل التوثيق بالفيديو إلى ركيزة أساسية في عمل بتسيلم. وبفضل المقاطع التي صوّرها متطوّعو "الرد بالتصوير"، حظيت انتهاكات صعبة لحقوق الإنسان وقعت في الاراضي المحتلة بصدًى كبير في الإعلام الإسرائيليّ والدوليّ ، وقامت بتركيز محور الاهتمام في مظاهر وحالات لم تكن لتظهر للعيان ربما لولا وجود الكاميرا. كما أنّ المقاطع المُصوّرة تُستخدم كأدلة حيوية في المراحل المختلفة من عمل بتسيلم أمام السلطات من أجل القيام بمحاسبة انتهاكات ومنتهكي حقوق الإنسان، محاسبة فعالة.

مع الوقت، بدأ بتسيلم بالبحث عن طرق أخرى للتعبير عن صوت الفلسطينيين وجلبه أمام الجمهور الإسرائيلي، ليس كضحايا لانتهاك حقوقهم، فحسب، بل كبشر يجدر سماع وجهة نظرهم المُركّبة والمعقدة، من بين سائر وجهات النظر في إسرائيل. وفي هذا الإطار، قمنا في العام 2010 بإنتاج مشروع "غزة- نظرة من الداخل", الذي يستحضر وجهات نظر من فلسطينيين مختلفين من قطاع غزة، تتعلق بحيواتهم بعد مضي سنة واحدة على حملة "الرصاص المصبوب" على قطاع غزة. في العام 2011 أُنتج مشروع "القدس الشرقية- ستة أصوات" بالتعاون مع صحيفة "غارديان" البريطانية، حيث قام في إطاره إسرائيليان وأربعة فلسطينيين بتصوير يوميات فيديو شخصية حول عراك الحياة اليومي في القدس الشرقية

 

أرشيف الفديو

يُدير قسم الفيديو أرشيفًا غنيًا ومتميزًا وهو مُتاح لخدمة الجمهور. يحوي الأرشيف آلاف الساعات من المواد المصورة والشهادات ومواد مصورة من أماكن مختلفة من الاراضي المحتلة، وهو يخدم السينمائيين والإعلاميين والأكاديميين وطلاب الجامعات وأيّ شخص معنيّ بدراسة واقع الحياة تحت الاحتلال. لزيارة الأرشيف الرجاء الاتصال عبر: lior@btselem.org

في شهر كانون الثاني 2007، دشنت بتسيلم مشروع "الرد بالتصوير " الذي قامت المنظمة في إطاره بتزويد كاميرات الفيديو للفلسطينيين الذين يسكنون في المناطق التي تقع فيها المواجهات في المناطق المحتلة. إن المشروع يهدف إلى تمكين الفلسطينيين من نقل واقع حياتهم تحت الاحتلال ولفت انتباه الجمهور في إسرائيل والعالم والكشف عن انتهاكات حقوق الإنسان بحقهم والمطالبة بتصحيح الأوضاع.